فينجر: ليفربول لا يخاف الهزيمة.. لاعبوه متيقنون من الفوز

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أشاد أرسين فينجر مدرب أرسنال السابق بنادي ليفربول الذي يتصدر الدوري الإنجليزي الممتاز بفارق كبير عن أقرب ملاحقيه ولم يتعرض لأي هزيمة في الموسم الحالي من البطولة.

فينجر، الذي قاد أرسنال للفوز بالدوري في موسم 2003-2004 دون أن يتلقى أي هزيمة، يرى ليفربول قادرا على تكرار إنجاز المدفعجية.

وقال فينجر في حواره مع قناة بي إن سبورتس:"ليفربول كان قريبا من ذلك (إنهاء الدوري بلا هزيمة) في الموسم الماضي ولديه الفرصة الآن. لكني أعتقد أن الفريق جل ما يشغل تفكيره هو الفوز بالدوري، هذا هو الهدف الأول لمدينة تعشق كرة القدم".

وواصل الفرنسي "لتظل 30 عاما دون الفوز بالدوري، لم يكن أحد يتوقع ذلك. هذا هدفهم الرئيسي وأراهم في وضعية جيدة لتحقيق ذلك في الموسم الحالي لأن منافسهم الأبرز بعيد جدا. ليفربول يلعب كرة قدم ذكية، لاعبوه يتخذون قرارات ذكية في الملعب".

حصاد في الجول.. اختر الأفضل في 2019

واستمر المدرب المخضرم البالغ عمره 70 عاما "وفقا لخبرتي، حين تتجنب الخسارة على مدار موسم كامل يتراكم إحساس لدي اللاعبين أنهم إذا استمروا في اللعب سيفوزون بالمباراة. هذا أمر صعب جدا ليعتاد عليه الفريق لأنك تحتاج مسيرة استثنائية لتفعل ذلك ولتنزع من الفريق الخوف من الهزيمة. أمر مهم جدا ويوجد في ليفربول الآن".

ليفربول، بطل دوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية، لم يخسر سوى نقطتين في الموسم الحالي من الدوري حين تعادل مع مضيفه مانشستر يونايتد بهدف لمثله.

يتربع فريق المدرب يورجن كلوب على قمة ترتيب الدوري بفارق 13 نقطة عن ليستر سيتي الوصيف ولديه مباراة مؤجلة أمام وست هام يونايتد.

وخسر ليفربول مباراة واحدة في الموسم الماضي من الدوري كانت أمام مانشستر سيتي الذي توج بالبطولة بفارق نقطة وحيدة عن رفاق محمد صلاح.

ويتوقع خبراء أن ينهي ليفربول صياما استمر 30 عاما (منذ موسم 1989-1990) ويتوج بالدوري في الموسم الحالي.

وليس فينجر فقط الذي يرى الفريق ينهي الدوري بلا هزيمة، تييري هنري أيضا يتوقع ذلك.

اقرأ تصريحات أيقونة أرسنال السابق من هنا

فيديو في الجول - فيرجسون الذي غير موازين كرة القدم

ماذا يحتاج ريال مدريد في يناير

ماذا يحتاج مانشستر سيتي في يناير

ماذا يحتاج يوفنتوس في يناير

ماذا يحتاج برشلونة في يناير

مواعيد مباريات الأربعاء

المصدر
Filgoal

أخبار ذات صلة

0 تعليق