مالكه مستثمر عربي.. ناد ألماني عريق بحاجة لتبرعات مشجعيه

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
الأمطار تتساقط على ساحة التدريب والقسم الإداري بنادي ميونيخ 1860 الألماني

60 يورو "من أجل 60؟" إنها مبادرة أطلقها ناد ألماني عريق يمتلكه مستثمر عربي ليتبرع المشجعون للاعبي الفريق للقيام بمعسكر تدريبي شتوي. ويختلف المستثمر مع وجهة نظر الإدارة، وفي حين مدح جمهور بايرن، انتقد بشدة جمهور فريقه.

يمتلك الملياردير الأردني حسن عبدالله اسميك، أكبر عدد من الأسهم في نادي ميونيخ 1860، الذي فاز بالدوري الألماني (بوندسليغا) عام 1966.

لكن هذا النادي العريق، الذي يُلَقَّب لاعبوه بـ"الأسود"، وقبل سنوات طويلة من ارتباط اسمه بحسن اسميك، هبط من دوري الدرجة الأولى (بوندسليغا) إلى الدرجة الثانية، والآن وفي ظل وجود اسميك يلعب الفريق في دوري الدرجة الثالثة.

ويبدو أن ميونيخ 1860، الذي يطلق عليه اختصارا "زيغتسيغر" (وتعني بالعربية الستيني) يمر بضائقة مالية الآن، ولذلك أطلق قبل يومين مبادرة تحت اسم "معا من أجل 60" لكي تجمع الجماهير أموالا للاعبي النادي للقيام بمعسكر تدريبي شتوي. وتثير هذه الخطوة علامات استفهام كثيرة لدى الجمهور خصوصا مع وجود الملياردير حسن اسميك، بحسب موقع "تي زد" الألماني".

وقد أعلن النادي أن هناك سحبا على جوائز للمشاركين في مبادرة "معا من أجل 60"، منها تذاكر لحضور مباريات الفريق على أرضه. ويشترط للمشاركة في السحب أن يدعم المشجع النادي بمبلغ 60 يورو على الأقل. أما المشجع الذي سيدفع ألف يورو أو أكثر فسيكون له شكر خاص من قبل النادي.

وعلى موقع تويتر صب مشجعون للفريق جام غضبهم على المبادرة، ومن بينهم حساب باسم "شتيفان غرودل"، الذي يصف نفسه بأنه "بافاري من رحمة الله"، وقال المشجع المصدوم: "هل مازالت عقولكم طبيعية؟ بسبب سوء الإدارة تتسولون من المشجعين، هذا لا ينفع أبدا".

وبحسب "تي زد" كان اسميك قد كرر أكثر من مرة، وكذلك قبل بدء تلك المبادرة، اختلاف وجهة نظره مع إدارة الفريق. وتعرض الملياردير الأردني لانتقادات بعدما مدح في مقابلة مع "شبورت بيلد" جماهير الخصم العتيد بايرن ميوينخ وقال عنهم إنهم "منفتحون على العالم"، وفي المقابل قال عن جماهير فريقه: "مشجعونا منغلقون ويعيشون في عالم صغير ويخشون التغيير، (الأمر) وكأن هناك جدارَ ميونيخ"

 

المصدر
أخبار الكويت

أخبار ذات صلة

0 تعليق