رونالدو يتألّق أمام ليتوانيا.. ويحسم جدل حالته البدنية!

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

حقّق منتخب البرتغال فوزاً ساحقاً، أمس الخميس، على منتخب ليتوانيا بنتيجة 6 - 0 ضمن التصفيات المؤهلة إلى كأس أمم أوروبا لكرة القدم 2020، وقد سجّل النجم كريستيانو رونالدو ثلاثية في المباراة ليقترب من هدفه الدولي الـ100 في تصفيات بطولة أوروبا لكرة القدم 2020.

 

وبعد الجدل الذي أثير بشأن الحالة البدنية لرونالدو، خرج لاعب "يوفنتوس" بتصريح مثير كشف عن كواليس ما يجري بينه وبين الجهاز الفني لفريق "السيدة العجوز".

ولم يظهر رونالدو أي دليل على وجود مشكلة في الركبة أدّت إلى استبداله في آخر مباراتين مع "يوفنتوس"، وكان رد فعله غاضباً عند خروجه في المرة الثانية.

وأوضح مدرب البرتغال، فرناندو سانتوس، أنّه لم تكن لديه أيّ شكوك بشأن أكثر اللاعبين مشاركة مع المنتخب الوطني.

وقال: "سألته لو كان جاهزاً للعب وتعلق الأمر بالتحدث معه فقط. لم تكن لدي أي شكوك بشأن حالته بل كانت كذلك عند الأشخاص الآخرين. لا توجد مفاجآت بشأن رونالدو".

وأقرّ رونالدو بنفسه بأنّه في حالة جيدة للغاية تسمح له بالمشاركة رفقة منتخب بلاده، كما أدلى "الدون" بأحد التصريحات أمام عدسات إحدى المحطات التلفزيونية جاء فيها: "تقول الصحيفة الوطنية بأن القائد بخير".

وأراد رونالدو أن يصحّح ما نشرته الصحيفة فتابع مبتسماً: "أنا لست بخير. أنا بأفضل حال".

 

وذكرت وسائل الإعلام الإيطالية أن حالة الهدوء، الذي يتمتّع به نجم يوفنتوس، تثير قلق النادي والجهاز الفني للفريق، إذ يفضلان عدم مشاركة رونالدو وحصوله على عدة أيام من الراحة لاستعادة جاهزيته والتعافي بشكل كامل.

يذكر أن المدير الفني لفريق "يوفنتوس"، ماوريسيو ساري، سحب رونالدو من ملعب مباراة الفريق أمام "ميلان"، وأثار هذا الأمر غضب "الدون" مما قاده للتوجه بشكل مباشر إلى غرفة الملابس ومغادرة الملعب متجها إلى منزله.

وبعد انتهاء اللقاء برّر ساري ما حدث بأنّه سحب كريستيانو من الملعب بسبب المشاكل التي عانت منها ركبته منذ عدة أسابيع منعته من المشاركة في التدريبات بصورة طبيعية.

المصدر
لبنان 24

أخبار ذات صلة

0 تعليق