إيقاف أحد مشجعي مانشستر يونايتد بسبب إساءة عنصرية مزعومة بحق أرنولد لاعب ليفربول

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلن نادي مانشستر يونايتد عقاب أحد مشجعيه بالإيقاف لأجل غير مسمى بسبب توجيه إساءة عنصرية مزعومة إلى لاعب في ليفربول خلال تعادل الفريقين 1-1 في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد.

وأخرج مشرفو استاد أولد ترافورد المشجع، الذي ذكرت وسائل إعلام بريطانية أنه استهدف مدافع ليفربول ترينت ألكسندر-أرنولد، من الملعب في الشوط الأول.

وقال متحدث باسم يونايتد في بيان إلى وسائل الإعلام البريطانية ”بعد التحقيق في الإساءة العنصرية المزعومة يوم الأحد، قررنا إيقاف المشجع المتورط لأجل غير مسمى“.

وأضاف ”هذا المشجع غير مرحب به في استاد أولد ترافورد ونؤكد أننا سنواصل اتخاذ إجراءات قوية ضد أي شخص نحدد هويته ويكون تورط في إساءة عنصرية سواء في المباريات أو عبر الإنترنت“.

وقال يونايتد إن المشجع يمكنه الطعن على القرار.

وحثت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز الجماهير على الإبلاغ عن الإساءات العنصرية في المباريات ضمن حملة مناهضة للتمييز.

وإيقاف مشجع يونايتد هو الأحدث في سلسلة وقائع تتعلق بالعنصرية في مباريات كرة القدم في بريطانيا هذا الأسبوع.

وتوقفت مباراة في الدور التمهيدي الرابع لكأس الاتحاد الإنجليزي بين هارينجي بورو ويوفيل تاون يوم السبت بسبب تقارير عن توجيه الجماهير إهانات عنصرية إلى لاعبي هارينجي.

ويوم الأحد، قال بريستول سيتي المنافس في دوري الدرجة الثانية إنه يحقق في مزاعم استخدام جماهيره ألفاظًا عنصرية خلال هزيمته 3-صفر خارج ملعبه أمام لوتون تاون في اليوم السابق.

المصدر
إرم نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق