كاظم: فوز «البرتقالي» على السماوي مستحق وجاء في وقته

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

عبدالعزيز جاسم ـ هادي العنزي

قال المنسق الإعلامي للفريق الأول لكرة القدم بنادي كاظمة يوسف كاظم، ان الفوز على السالمية 2-1 في الجولة الثالثة من دوري VIVA الممتاز مهم جدا وجاء في وقته لعدة أسباب أهمها أن البرتقالي بعد الجولة الأولى والخسارة من الكويت 1-3 كان بحاجة للظهور بمستوى مغاير على الرغم من الفوز على اليرموك في الجولة الثانية والتي لم يؤد الفريق فيها بالشكل المطلوب، لذلك مباراة السماوي كانت مفصلية وأظهرت العمل الكبير للجهاز الفني مع اللاعبين والذي ذكرنا بكاظمة «زمان» وطريقة اللعب الشاملة والجمل التكتيكية المميزة.

وأضاف كاظم ان البرتقالي ظهر بشكل لافت فنيا وبدنيا واستغل تراجع مستوى لاعبي السالمية بصورة مميزة من خلال الفوز، مشيرا إلى أن لاعبي كاظمة حرصوا على عدم إضاعة الوقت أو تعمد السقوط للإصابة وهو أمر يحسب للفريق لأن هذا الأمر لم نتعود عليه، لافتا إلى أن جميع اللاعبين تألقوا بلا استثناء وظهروا بروح قتالية عالية.

ولفت الى أن قائد الفريق مشاري العازمي سيغيب لفترة طويلة بسبب الإصابة وهو بلا شك أحد اللاعبين المؤثرين ونتمنى عوته سريعا، وكذلك الحال للاعب محمد العازمي لكننا نثق بإمكانات جميع لاعبي البرتقالي.

من ناحية أخرى، أبدى المدرب المساعد بنادي السالمية سلمان عواد رضاه عن المستوى العام لفريقه رغم الخسارة أمام كاظمة بهدفين لهدف في ختام الجولة الثالثة للدوري الممتاز، مضيفا في تصريح لـ «الأنباء» ان اللاعبين أدوا ما عليهم وقاتلوا حتى اللحظات الأخيرة من أجل الخروج بنقطة أو أكثر، ولكن لم يحالفهم الحظ، وعلينا تقبل نتائج الكرة خاصة عندما تواجه فريقا قويا ولديه طموحاته مثل كاظمة.

وذكر عواد أن الرغبة كانت حاضرة في تحقيق الفوز لدى الجميع، وعلى الجانب الفني لعبنا بطريقتين مختلفتين وفقا لمعطيات المباراة، حيث كانت الأولى 4-2-3-1 والثانية 4-4-2 ودانت لنا الأفضلية في فترات كثيرة، وخلقنا عدة فرصة للتسجيل، وكان الهدف الثاني قريبا ولكن لعل التسرع كان وراء عدم تسجيله، وذهاب النقاط لكاظمة.

وأكد عواد أن السالمية ينتظره موسم تنافسي طويل، وعليه تجاوز الخسارة سريعا، والتحضير لمواجهة النصر السبت المقبل، وبما يملك من لاعبين على قدر عال من الجودة فإنه قادر على العودة لاسيما في ظل عدم وجود إصابات بين صفوف الفريق.

المصدر
جريد الأنباء الكويتية

أخبار ذات صلة

0 تعليق