120 محملاً في سباق دلما الثالث للمحامل الشراعية 60 قدماً

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
تحت رعاية ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، يقام غداً الثلاثاء، سباق مهرجان دلما التاريخي الثالث للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً، الذي ينظمه نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، بالتعاون مع لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، ومجلس أبوظبي الرياضي. يعد السباق الأكبر في تاريخ سباقات الشراع البحري، لاسيما وأن مسافته تصل إلى 80 ميلاً بحرياً ما يوازي 125 كيلو متراً، وستكون ضربة البداية لانطلاقة المنافسات من جزيرة دلما وصولاً إلى مدينة المرفأ محطة الختام.

ويشارك في المنافسات 120 محملاً شراعياً وهو الرقم الأكبر في تاريخ مشاركات المحامل الشراعية فئة 60 قدماً، ويبلغ مجموع البحارة المشاركين إلى 3 آلاف بحار.

وخصص النادي 25 مليون درهم جوائز مالية للمشاركين، وهي الجوائز الأعلى على مدار تاريخ هذه الفئة، ويحصل البطل على مليون ونصف المليون درهم جائزة مالية وسيارة، فيما يحصل الوصيف على مليون ومائة ألف درهم وسيارة، وصاحب المركز الثالث على تسعمائة ألف درهم وسيارة، أما الرابع فيحصل على 800 ألف درهم وسيارة، والخامس على 750 ألف درهم وسيارة.

ولأنها أرض التاريخ والعراقة، الماضي والحاضر والمستقبل أرض الآباء والأجداد، جزيرة اللؤلؤ التي نثرت حباته لتزين كافة أرجاء الوطن، فكان الاختيار على دلما لتكون مقراً للحدث ومكان انطلاقته، لعراقتها ودورها في تاريخ الوطن وحضارته.

وتنطلق النسخة الثالثة من السباق التاريخي من دلما مروراً بسبع جزر مختلفة، بخلاف جزيرة دلما.

وفيما يخص التفاصيل الفنية فقد تم تحديد بوابتي عبور رئيسيتين للمحامل الشراعية المشاركة، وحددت اللجنة المنظمة موقع البوابة الأولى على بعد 40 كلم من نقطة الانطلاقة، فيما تم تحديد موقع البوابة الثانية على بعد 65 كلم من الانطلاقة، على أن تكون نقطة النهاية بعد 60 كلم من البوابة الثانية.

وكانت المحامل الشراعية المشاركة خضعت خلال اليومين الماضيين للفحوصات والقياسات الفنية المطلوبة، بناء على اللوائح والقوانين التي حددتها اللجنة العليا المنظمة للسباق، وذلك بعدما اكتمل وصول المحامل إلى نقطة الانطلاق، بناء على قرار اللجنة المنظمة التي أوصت بضرورة التواجد في جزيرة دلما قبل وقت كاف لتفادي أية معوقات قد تقف حائلاً أمام وصول المحامل في الوقت المحدد.

من جهته، وجه أحمد ثاني مرشد الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، رئيس اللجنة العليا المنظمة للسباق، الشكر إلى القيادة الحكيمة على الدعم الدائم والمستمر لمختلف الأحداث التراثية بشكل عام، والرياضات التراثية البحرية بشكل خاص، مؤكداً أن الدعم السامي يعد الأساس لمختلف النجاحات التي تحققت على أرض الواقع، سواء بالحفاظ على التراث أو بنشره بين شباب الوطن.

المصدر
أخبار 24

أخبار ذات صلة

0 تعليق