حمدان بن زايد: مهرجان ليوا واجهة رياضية مهمة لمنطقة الظفرة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أبوظبي (وام)

استقبل سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، في قصر النخيل، رئيس وأعضاء اللجنة العليا المنظمة لمهرجان ليوا الدولي 2020، وأعضاء مجلس إدارة نادي ليوا الرياضي، بحضور سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.
واطلع سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، خلال اللقاء، من محمد علي المنصوري، مدير عام بلدية منطقة الظفرة، رئيس اللجنة العليا المنظمة، على آخر الاستعدادات والتحضيرات الخاصة بالمهرجان الذي يقام في مدينة ليوا بمنطقة الظفرة خلال الفترة من 26 ديسمبر المقبل وحتى 10 يناير 2020 بتنظيم من نادي ليوا.
ويتضمن المهرجان الذي تبلغ قيمة جوائزه أكثر من 6 ملايين درهم، عدداً من السباقات والأنشطة الرياضية المختلفة التي تدخل ضمن اهتمامات عشاق رياضات المغامرة والتحدي، ويجذب إليه العديد من المشاركين والزوار من داخل الدولة وخارجها.
كما اطلع سموه على أبرز فعاليات المهرجان في نسخته الجديدة، وأهم ما ستتضمنه من تعديلات وتغييرات، بالإضافة إلى عرض مخطط تصوري للبنية التحتية للمنطقة التي ستضم المهرجان في موقع تل مرعب والخدمات المتوافرة فيها، وكذلك الجوائز التي ستمنح للفائزين.
وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان أهمية توفير الإمكانيات والتجهيزات كافة لإنجاح مهرجان ليوا الدولي 2020 الذي يعد واجهة رياضية مهمة لمنطقة الظفرة، وأصبح مقصداً لعشاق التحدي والمغامرة، ويسهم في دعم وترسيخ ثقافة الفعاليات والمهرجانات في منطقة الظفرة بمختلف مجالاتها.
ونوه سموه إلى أهمية استثمار النجاحات الكبيرة التي حققها المهرجان في دوراته السابقة لكونه يعد فرصة من أجل دعم القطاع السياحي للمنطقة وجذب الزوار.
وثمن سموه الدور الكبير الذي تقوم به اللجنة العليا المنظمة لمهرجان ليوا الدولي 2020، وأعضاء مجلس إدارة نادي ليوا الرياضي، والرعاة والشركاء الاستراتيجيون كافة في إنجاح الحدث والتنظيم المميز للفعاليات والأنشطة كافة التي تقام في منطقة الظفرة.
حضر اللقاء سلطان خلفان الرميثي، وكيل ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وأحمد مطر الظاهري، مدير مكتب ممثل الحاكم في منطقة الظفرة.

المصدر
جريدة الاتحاد الاماراتية

أخبار ذات صلة

0 تعليق