مهند خميس: حقكم علينا وسامحونا

البيان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
المصدر:
  • دبي-عدنان الغربي

التاريخ: 01 أكتوبر 2019

طلب مهند خميس لاعب فريق الكرة بنادي النصر، قبول جماهير فريقه الاعتذار، بعد الخسارة من عجمان في الجولة الماضية لدوري الخليج العربي، مؤكداً أن اللاعبين سيبذلون كل طاقاتهم في المباراة المقبلة أمام الظفرة، التي لا بديل فيها عن الفوز لاستعادة الثقة والتوازن، وقال: كل لاعب عليه أن يقدم تضحيات من أجل النادي، لقد لعبنا في طقس حارّ، ولكنه ليس عذراً، لأن الأجواء ضد الفريقين، أقول لجمهور النصر «حقكم علينا وسامحونا»، سنطوي تلك الصفحة ونفكر في المستقبل، ندرك جيداً أنه كان علينا الفوز، وكنا قريبين منه، لكن سارت الأمور عكس ما كنا نتطلع إليه، الخسارة ليست نهاية العالم، والمهم أن نتعلم منها، ونحاول الوقوف من جديد، ونستعدّ جيداً للجولة المقبلة.

وأضاف: مباراة كرة القدم فوز وخسارة، ويجب أن نتقبل هذا الأمر، إذا لم نتقبله من الصعب استعادة الثقة، واللعب بمستويات قوية، يحتاج منا إلى المزيد من التضحية.

وتابع: ما عساي أن أقول للجماهير، سوى طلب قبول الاعتذار، بسبب خسارة عجمان، وعلى تعادلنا في لقاء الديربي أمام الوصل، وفي الوقت نفسه، أشكرهم على حضورهم ومؤازرتهم لنا.

حلم كبير

واعترف مهند خميس، الذي انتقل إلى النصر قادماً من الفجيرة خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، أنه جاء إلى قلعة «العميد» حاملاً معه أحلاماً وطموحات كبيرة، وقال: اللعب للنصر حلم كبير، كان يراودني منذ سنوات، وأتمنى أن أحقق معه بطولات كثيرة، وأن يكون بوابتي للعب في المنتخب الوطني، طبعاً كل ذلك لن يأتي بسهولة، عليّ العمل ثم العمل، وأعتقد أني محظوظ بالانتقال إلى عميد الأندية، لأن الأجواء مثالية، وتساعد على بذل كل الجهود، لا ينقصنا أي شيء، ونحتاج فقط إلى تصحيح مسارنا، والعودة إلى الانتصارات لإسعاد جماهيرنا.

وعن الفرق بين اللعب في الفجيرة واللعب في النصر، قال: أحاول أن أقدم كل ما لدي، سواء في الفجيرة أو في النصر، الأمر مختلف عما كنت عليه في السابق، وأعرف أن التحديات أكبر، لأن العميد يراهن دائماً على الألقاب.

ردة فعل

وحول واقعة اعتدائه على الأرجنتيني فيدريكو كارتابيا لاعب شباب الأهلي، في المباراة التي جمعت فريقيهما في كأس الخليج العربي، قال: كانت ردة فعل في لحظة غضب، أعتذر عما صدر مني، وأعترف أنها ردة فعل خاطئة مني، وأعتذر للاعب نفسه، لأني أسأت إليه، ولكن كان من المفترض أن يطرد معي، أو يحصل على بطاقة صفراء على الأقل، لأنه اعتدى عليّ أيضاً، أذكر أني كنت أحاول تأخير الهجمة من خلال ارتكاب خطأ تكتيكي عليه، حتى أمنح الوقت لزملائي الوقت الكافي للعودة إلى الدفاع، لكنه ضربني بقدمه، وهو ما جعلني أرد الفعل بتلك الطريقة.

تفاؤل

استأنف فريق النصر تحضيراته أول من أمس، تحت قيادة الهولندي يان فيرسلاين المدرب المؤقت للفريق، خلفاً للبرازيلي كايو زاناردي، وأقيمت الاستعدادات في أجواء تفاؤلية، وبحضور أعضاء مجلس الإدارة.

ويستعد النصر بشكل قوي لتحقيق أول انتصار في الدوري، بعد تعادله مع الوصل، وخسارته من عجمان في الجولتين الماضيتين.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

أخبار ذات صلة

0 تعليق