مصر وشها حلو.. موريتانيا ومدغشقر وبوروندي سنة أولى نهائيات أمم أفريقيا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

مع انطلاق بطولة أمم أفريقيا 2019 التى تستضيفها مصر خلال الفترة من 21 يونيو حتى 19 يوليو، تشهد ملاعب البطولة مشاركة ثلاثة منتخبات للمرة الأولى فى النهائيات هي: موريتانيا، ومدغشقر، وبوروندي.

وبهذه المشاركة للمنتخبات الثلاثة يرتفع عدد الدول التى شاركت فى النهائيات فى الدورات الـ31 إلى 42 دولة، ويتساوى عدد الوجوه الجديدة في نسخة 2019 مع عدد الوجوه الجديدة التي شهدتها نسخ 1965 و1996 و2004 و2012، حيث شهدت كل من هذه النسخ مشاركة ثلاثة منتخبات جديدة، وهو نفس العدد الذي بدأت به البطولة في نسختها الأولي عام 1957 التى شهدت مشاركة منتخبات مصر والسودان وإثيوبيا.

وعلى مدار 31 نسخة سابقة من البطولة، خلت 10 نسخ فقط من وجود منتخب واحد على الأقل يشارك في البطولة للمرة الأولي، لكن النسخة التي تستحوذ حتى الآن على الرقم القياسي لأكبر عدد من الوجوه الجديدة هي نسخة 1972 في الكاميرون حيث شهدت مشاركة 4 منتخبات للمرة الأولي هي منتخبات: المغرب، ومالي، وتوجو، وكينيا.

وتأهلت موريتانيا بعد احتلال المركز الثاني في المجموعة والتي ضمت منتخبات: أنجولا وبوركينا فاسو وبتسوانا، حيث نجح منتخب المرابطون في حصد 12 نقطة من 6 مباريات حيث هُزم المرابطون في لقائين وفازوا في 4 مباريات بينهم انتصاران كبيران على أنجولا وبوركينا فاسو إضافة إلى التفوق علي بتسوانا ذهابا إيابا.

وكان بطل الفريق الموريتاني في مرحلة التصفيات هو لاعب الجناح اسماعيل دياكيتي، لاعب فريق اتحاد تطاوين التونسي، والذي سجل أهداف المرابطون الحاسمة في مشوارهم، حيث كان صاحب هدف الفوز علي منتخب بوركينا فاسو، قبل أن يسجل هدفين تاريخيين في مرمى بوتسوانا ليعلن بهما عن الفريق رسميا لكأس الأمم، وذلك إضافة إلى لاعبين آخرين كان لهم تأثير في الإنجاز الكبير منهم باكاري نداي لاعب الدفاع الحسني الجديدي المغربي، والمخضرم خليل مولاي أحمد صاحب الـ31 عاما.

أما منتخب مدغشقر وشهرته الـ"وهو" أحد أنواع الجاموس فجاء تأهله للنهائيات كثاني المجموعة الأولى خلال التصفيات برصيد 10 نقاط خلف السنغال المتصدرة برصيد 16 نقطة.

وحقق منتخب مدغشقر نتائج غير متوقعة خلال مشواره فى التصفيات المؤهلة لنهائيات أمم افريقيا حيث بدأ منتخب الـ"وهو" المشوار بالفوز على السودان 3-1 ثم التعادل مع السنغال 2-2 ثم الفوز مرتين متتاليتين على غينيا الاستوائية بنفس النتيجة 1-صفر ليجمع 10 نقاط كانت كفيلة بتأهله إلى النهائيات قبل مباراتيه الأخيرتين التي خسرهما أمام السودان 1-3 والسنغال صفر -2.

أخيرا جاء تأهل منتخب بوروندى بعدما احتل وصافة المجموعة الثالثة من التصفيات برصيد 10 نقاط، بعد منتخب مالي، الذي تصدر المجموعة برصيد 14 نقطة، متقدما على منتخب الجابون صاحب الثماني نقاط، في حين تذيلت جنوب السودان المجموعة من دون رصيد.

ولم يتكبد منتخب بوروندي أي خسارة في مشوار التصفيات، فانتصر ذهابا وإيابا على جنوب السودان، وتعادل في باقي المواجهات أمام مالي والجابون ذهابا وإيابا.

ويرى المراقبون أنه رغم نجاح هذه المنتخبات الناشئة فى التأهل لنهائيات الكان فإن فرصها فى تخطى الدور الأول تكاد تكون معدومة ولو حدث وصعد أحدها لدور الستة عشر فسيكون ذلك من بين مفاجآت البطولة.

هذا المقال "مصر وشها حلو.. موريتانيا ومدغشقر وبوروندي سنة أولى نهائيات أمم أفريقيا" مقتبس من موقع (صدى البلد) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو صدى البلد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق