قطبا لندن في مواجهة اينتراخت وفالنسيا «المئوي»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يخوض قطبا العاصمة البريطانية لندن تشيلسي وأرسنال مواجهتين مهمتين في نصف نهائي مسابقة «يوروبا ليج» اليوم أمام اينتراخت فرانكفورت الألماني وفالنسيا الأسباني على التوالي. وتحدّى الإيطالي ماوريتسيو ساري لاعبي تشلسي لتأمين نهاية إيجابية لموسم مضطرب يحاول تعويضه باللقب الذي حصده الفريق عام 2013. ويدرك ساري أن لديه 5 مباريات فقط لانقاذ صاحب المركز الرابع والحفاظ على رأسه من إقالة مبكرة.

وقال ساري في المؤتمر الذي سبق مباراة اليوم: نقاتل على المركز الرابع ونحن في نصف نهائي الدوري الأوروبي، لقد قدمنا موسما جيدا يتعين علينا الآن الوصول إلى هدفين مهمين جدا».

من جهته، يواجه أوناي إيمري مدرب أرسنال خطر الخروج خالي الوفاض في موسمه الأول مع الفريق إلا إذا تمكن المدرب الإسباني من إثبات نفسه مرة أخرى على أنه صاحب الاختصاص في مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم وقيادة فريقه إلى اللقب لإنقاذ الموسم وإخفاء التراجع المثير للقلق للمدفعجية في الآونة الأخيرة في البريميرليج. وخسر النادي اللندني أربع مرات في مبارياته الخمس الأخيرة أمام إيفرتون وكريستال بالاس وولفرهامبتون وليستر سيتي وتقلصت آماله في منافسة جاريه توتنهام الثالث وتشيلسي الرابع على البطاقتين الأخيرتين المؤهلتين لمسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

واستمتع أرسنال بثروات وسحر مسابقة دوري أبطال أوروبا على مدى20 عاما في عهد المدرب السابق فينجر وكان لغيابه عنها في العامين الأخيرين تأثير كبير على ميزانية الفريق التي اضطر إيمري على العمل بها. ويعتبر إيمري اختصاصيا في مسابقة الدوري الأوروبي بعدما قاد إشبيلية إلى الفوز بها ثلاث مرات تواليا بين عامي 2014 و 2016، كما أنه على دراية جيدة بخصم أرسنال في الدور نصف النهائي، فالنسيا الذي قاده في الفترة بين عامي 2008 و2012.

وقام إيمري أيضا بعمل رائع في ميستايا، حيث قاد فالنسيا إلى المركز الثالث في الليجا ثلاث مرات متتالية خلف القطبين المهيمنين برشلونة وريال مدريد بقيادة مدربيهما بيب جوارديولا والبرتغالي جوزيه مورينيو على التوالي. وقال لويس كورتيس الصحفي المقيم في فالنسيا: تم ضم إيمري إلى متحف المشاهير في فالنسيا كواحد من المدربين الذين أمضوا فترة طويلة في فالنسيا، وقاد الفريق لدوري أبطال أوروبا وقدم أداءً جيداً فيه.

في المقابل، يجد فالنسيا نفسه في موقف مشابه لأرسنال بالنظر إلى مسابقة الدوري الأوروبي لإنقاذ موسمه المحلي المخيب للآمال.

ومني فالنسيا بخسارة مفاجئة على أرضه أمام إيبار السبت، فتراجع إلى المركز السادس بفارق 3 نقاط خلف خيتافي وإشبيلية اللذين يتقاسمان المركز الرابع قبل ثلاث مباريات من نهاية الموسم. ويعود المدافع السابق لأرسنال جابريال باوليستا إلى ملعب الإمارات الخميس وهو يرغب في الاحتفال بمرور مئة عام على تأسيس فالنسيا بأفضل طريقة ممكنة. وقال: أريد أن أكون في تاريخ فالنسيا. إنه عام الذكرى المئوية وخلال العام المئة أريد أن يتذكر الناس أن جابريال باوليستا فاز بلقب الدوري الأوروبي مع فالنسيا.

هذا المقال "قطبا لندن في مواجهة اينتراخت وفالنسيا «المئوي»" مقتبس من موقع (الخليج) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الخليج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق