استقبال حافل لكاراتيه الإمارات بعد التألق آسيوياً

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

دبي: مسعد عبد الوهاب

عادت إلى الدولة عبر مطار دبي الدولي بعثة كاراتيه الإمارات، متوجة بذهبية وبرونزيتي بطولة آسيا الثامنة عشرة للشباب والناشئين التي أقيمت في ماليزيا، وذلك بعد حصول فاطمة خصيف على ذهبية مسابقة فردي «الكوميتيه» لوزن فوق 59 كلجم للآنسات، وسلوى المنصوري على برونزية مسابقة فردي «الكوميتيه» لوزن فوق 54 كلجم للناشئات، وعبد العزيز العامري على برونزية مسابقة فردي «الكوميتيه» لوزن تحت 57 كلجم للناشئين. وكان في استقبال البعثة لدى وصولها إلى مطار دبي خالد عيسى المدفع الأمين العام المساعد للهيئة العامة للرياضة، وعمر آل علي رئيس قسم الاتحادات الرياضية واللجنة الأولمبية الوطنية في الهيئة، وحسن الرمسي مسؤول التشريفات في الهيئة العامة، ومحمد حربوك الشحي ومريم الشامسي، عضوا مجلس إدارة اتحاد الإمارات للكاراتيه، وإبراهيم النعيمي رئيس لجنة المسابقات في الاتحاد، وعدد من أولياء أمور اللاعبين واللاعبات، ومحبي اللعبة.

وكانت بعثة كاراتيه الإمارات التي خاضت البطولة ضمّت اللواء «م» ناصر عبد الرزاق الرزوقي رئيس مجلس إدارة اتحاد الكاراتيه، نائب رئيس الاتحاد الدولي، وراشد عبد المجيد الأمين العام لاتحاد الكاراتيه، نائب رئيس الاتحاد الآسيوي، والخبير المعتمد محمد عباس المدير التنفيذي لاتحاد الكاراتيه، وجابر جاسم إدارياً وحكماً دولياً، ومحمود السيد السكرتير الإداري للاتحاد، ولاعبي ولاعبات مسابقة فردي «الكوميتيه» للناشئين والناشئات والشباب والآنسات وهم فاطمة خصيف، وعبد العزيز العامري، وسلوى المنصوري، وعلي آل علي، وسيف القايدي، ومحمد القايدي، وإليازية خالد، وسهيل سالم، ولاعبي ولاعبات مسابقة فردي «الكاتا» للآنسات والناشئين والشباب، وهم سلامة جاسم، ويوسف فريدوني، وعبد الله عقيل، والجهاز الفني المؤلف من وحيد حسيني مدرب الكوميتيه، ونادر بيجي مدرب الكاتا، ومحبوبة فراصت مدربة، وناصر حسيني مدرب لياقة بدنية.

وأشاد المدفع بالإنجازات التي حققها لاعبو ولاعبات الإمارات في بطولة آسيا، مؤكداً أن الألعاب الفردية تثبت اليوم تلو الآخر قدرتها على حصد المزيد من الإنجازات لرياضة الإمارات.

هذا المقال "استقبال حافل لكاراتيه الإمارات بعد التألق آسيوياً" مقتبس من موقع (الخليج) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الخليج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق