منصور بن محمد: سباق القفال أكد عشق الشباب لتراث الأجداد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

رفع سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية على الدعم المباشر والاهتمام المستمر بسباق القفال للسفن الشراعية المحلية 60 قدماً والذي تأسس بفكرة من سموه عام 1991 ووصل بفضل تلك الجهود والدعم اللامحدود إلى النسخة التاسعة والعشرين في عام التسامح 2019 لتكون تلك المسيرة شاهدة على تطور السباق الكبير.

ويترقب الجميع انطلاقة سباق القفال من جزيرة صير بونعير يوم غد الجمعة بمشاركة كبيرة وقياسية وصلت إلى 131 سفينة كأكبر عدد يشارك في الحدث الكبير منذ تأسيسه عام 1991 حيث ستبحر السفن المشاركة من هناك باتجاه شواطئ دبي لمسافة تزيد على 50 ميلاً بحرياً.

وقال سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم إن الحدث ومن خلال المشاركة الكبيرة والإقبال من قبل النواخذة والملاك والبحارة الذين يمثلون مختلف شرائح المجتمع، برهن على حب أهل الإمارات لتراث الآباء والأجداد مجددين العهد في كل عام على الالتزام والاستمرار في إبقاء روح الموروث الحضاري رسالة إلى الأجيال القادمة للتعرف الى حياة الماضي والتي ارتبطت بالبحر الذي شكل الملاذ الآمن ومصدر الخير الوفير.

وأوضح سمو رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية أن ثمرة الدعم المستمر من قبل سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ظهرت في التطور الذي صاحب مسيرة الرياضات البحرية التراثية وتعدد الفئات الأمر الذي دفع محبي هذه الرياضات إلى تطوير الآلة والمحافظة على شكلها وبالتالي ازدياد المشاركة من عام إلى آخر حيث وصل عدد السفن في سباق النسخة التاسعة والعشرين إلى 131 سفينة وهو رقم قياسي يسجل للمرة الأولى في الحدث والذي بدأ عام 1991 بمشاركة 53 قارباً.

وأشاد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم بجهود اللجنة العليا المنظمة للحدث وكذلك بالدعم الكبير الذي يجده السباق من مختلف الدوائر والهيئات الحكومية والوطنية في الدولة وإمارة دبي، الأمر الذي أسهم في النجاح التنظيمي الرائع والكبير والشهرة الواسعة التي اكتسبها الحدث والذي يعتبر مميزاً في حضور ومشاركة ما يصل إلى 3000 شخص يجسدون الملحمة الأجمل على صفحة مياه الخليج العربي.

وكانت قافلة اللجنة المنظمة لسباق القفال التاسع والعشرين قد وصلت ظهر أمس إلى جزيرة صير بونعير وأخذت كل القطع البحرية مكانها من أجل بدء إجراءات المشاركة باستكمال الفحص الفني وفحص السلامة على المحامل المشاركة وتسليم جميع المشاركين أجهزة الرصد والتتبع عبر الأقمار الاصطناعية قبل انطلاقة الحدث يوم غد الجمعة في تمام الساعة السادسة صباحاً.

من جانب آخر، وفرت اللجنة العليا المنظمة لسباق القفال خدمة متميزة لمتابعي ومحبي السباق الكبير من عشاق الرياضات البحرية الذين يمكنهم متابعة السباق لحظة بلحظة عبر قنوات التلفزة وأيضاً الرؤية الافتراضية (فيرشيوال) وأيضاً عبر عدد من التطبيقات الذكية، وحرصت اللجنة المنظمة على مواكبة الجديد من أجل توفير متعة المتابعة لعشاق السباقات البحرية حيث تعاقدت في المواسم الأخيرة مع مؤسسة فرنسية متخصصة في تتبع السباقات عبر تقنيات الأقمار الاصطناعية أو ما يعرف بالرؤية الافتراضية (فيرشيوال).

وبإمكان محبي السباق التعرف الى نتائج وأماكن السفن المشاركة والمنافسة المحتدمة طوال مراحل السباق عبر تطبيق في جوجل بلاي وآبل ستور لمؤسسة (جيو ريسينغ) الرابط المخصص للسباق والذي يضع المشاهد في قلب الحدث كما يساعد المشاركين واللجنة المنظمة على التعرف الى الموقف بوضوح.

هذا المقال "منصور بن محمد: سباق القفال أكد عشق الشباب لتراث الأجداد" مقتبس من موقع (الخليج) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الخليج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق