وزير الرياضة: لا يوجد خصومة مع الإعلام.. وصناعة كرة القدم تعتمد على الجماهير - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - أكد الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، أنه لأول مرة فى التاريخ يتم تنظيم نهائى دورى أبطال أفريقيا بين الأهلى والزمالك فى مصر، موضحا أن صناعة الكرة تعتمد على جماهير وإعلام ولاعبين والمنتج الذى يبيع الجريدة، متسائلا، "كيف ندخل فى طبيعة هذا المنتج فى ظل التغيرات التى حدثت".

وطالب أشرف صبحى، خلال كلمته فى المائدة المستديرة التى يعقدها المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بمشاركة وزارة الشباب والرياضة، بضرورة وجود ورش عمل، مؤكداً أنه لا يوجد خصومة مع الإعلام، ولكن يجب أن تكون هناك ضوابط خاصة فى ظل تأثر الشباب بالإعلام.

ولفت وزير الرياضة إلى أنه مع الكاتب الصحفى كرم جبر فى التعاون فى هذا الاتجاه لأنه مد يده بسرعة لنا فى توقيت مناسب جداً لتساؤلات كنا نسألها عبر وسائل الإعلام عن دور الرياضة التى تسير بشكل عكسى، قائلا، "نحن وزارة شباب ورياضة وليست رياضة فقط، هناك حراك إيجابى بخصوص تمكين الشباب، والمنظومة الرياضية ليست بعيدة عن ذلك، لا نختلف معه إلا بالنقاش والحجة، فالإعلام طاقة محركة وأعمق من ذلك بكثير فقد أصبح منذ 2014 الشىء الإيجابى الكبير الذى يسير مع الدولة المصرية، مباراة الـ27 أول حدث لنهائى مصرى مصري، وبالتالى المتوسط العام لجمهور الزمالك يقول إحنا بنشجع مصر قبل مباراة الأهلي، وبالتالى يجب أن نستثمر ذلك".

ويعقد المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بمشاركة، وزارة الشباب والرياضة، مائدة مستديرة اليوم الخميس، بمقر المجلس بماسبيرو، ومن المقرر أن يتم إطلاق مبادرة "مصر أولا.. لا للتعصب" ويتم عمل شعار للمباراة وتوزيعه على وسائل الإعلام وفى ملعب المباراة.

وكان المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام قد شدد من قبل على ضرورة الالتزام الكامل بقواعد التغطية الإعلامية النظيفة لمباراة الأهلى والزمالك والحرص على إشاعة الروح الرياضية بين جماهير الناديين، والبعد الكامل عن كل صور الإساءة والافتعال، وتطبيق الضوابط التى تحفظ للرياضة رسالتها، وعدم استخدام الوسائل والأساليب التى تسيء لجمهور الناديين من قبل وسائل الإعلام، وعدم افتعال المشاكل والتراشق اللفظي، أو اللجوء إلى الاستفزاز وبث الفتن بين الجماهير.

كما ناشدوا كافة وسائل الإعلام أن تحرص على إشاعة أجواء إيجابية، تسهم فى إخراج هذا اليوم فى أحسن صورة، والتركيز على الأحداث والسلوكيات الإيجابية المرتبطة بالقيم الرياضية ونشرها بين الجميع.

وأشار المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام الى أنه شكل غرفة رصد لمتابعة التغطية الإعلامية وسوف ينشر تقريراً بذلك، يتضمن الجوانب الإيجابية، والكشف عن السلبيات، والتأكيد على احترام مشاعر لاعبى وجماهير الناديين، مؤكدين على ثقته فى حياد وموضوعية ونزاهة وسائل الإعلام، وابتعادها عن التعصب والتحيز، حتى تخرج هذه المناسبة فى صورة تليق بمصر والمصريين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق