سقوط مفاجئ لـ فرنسا ومواجهة سلبية بين إسبانيا وهولندا.. وراموس يقترب خطوة من رقم الصقر

في الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استعداد قوي لمباريات دوري الأمم الأوروبية، خسارة مفاجئة لفرنسا واكتساح معتاد للبرتغال وأرقام سلبية للإسبانيا وهولندا.

وراموس يعادل رقم بوفون ويقترب من لقب عميد لاعبي العالم.

إليكم أبرز ما جاء في أهم المباريات الودية الأوروبية اليوم.

ألمانيا × التشيك

واصل منتخب ألمانيا نتائجه الإيجابية رغم الاعتراضات على تراجع الأداء مع يواكيم لوف وحقق الفوز وديا على التشيك على ملعب ريد بول أرينا بهدف دون رد.

المباراة شهدت اعنماد المدير الفني على أسماء شابة في ظل غياب العناصر الأساسية من أجل إراحتها لمباراتي دوري الأمم الأوروبية أمام أوكرانيا وإسبانيا.

هدف اللقاء الوحيد جاء في الدقيقة 13 عن طريق لوكا فالدشميدت بعدما حوّل عرضية فيليب ماكس إلى الشباك.

البرتغال × أندورا

وسحق المنتخب البرتغالي ضيفه الأندوري بسباعية دون مقابل على ملعب لا لوش في العاصمة لشبونة.

الشوط الأول انتهى بتقدم البرتغالي بفضل هدفي بيدرو نيتو وباولينيو في الدقيقتين 8 و29.

وفي الشوط الثاني شارك كريستيانو رونالدو بدلا من نيتو، فصنع هدف البرتغال الثالث في الدقيقة 56 لريناتو سانشيز.

أضاف باولينيو في الدقيقة 61 هدف البرتغال الرابع، وسجل جارسيا بالخطأ في مرماه الهدف الخامس في الدقيقة 76.

وقبل 5 دقائق من نهاية اللقاء سجل رونالدو هدفه الـ 102 على المستوى الدولي وصار يسعى لتسجيل 8 أهداف للتفوق على رقم الإيراني علي دائي كأكثر لاعب تهديفا مع منتخب بلاده.

وفي الدقيقة 88 سجل البديل جواو فيليكس الهدف السابع وأنهى مهرجان الأهداف.

فوز يحمل الرقم 101 للبرتغالي كريستيانو رونالدو على المستوى الدولي ليصبح ثالث أكثر لاعب تحقيقا للانتصارات الدولية مع منتخب بلاده بعد سيرخيو راموس وإيكر كاسياس.

إيطاليا × إستونيا

وفي مباراة غاب عنها روبرتو مانشيني مدرب إيطاليا بسبب إصابته بفيروس كورونا تفوق الأتزوري على إستونيا وديا على ملعب أرتميو فرانكي بفلورنسا.

فوز إيطاليا شهد تجربة عدد كبير من اللاعبين الشباب، فتقدم أصحاب الأرض أولا عن طريق فينيتشينزو جريفو في الدقيقة 14.

وبمجهود فردي وتسديدة أرضية سجل فيديريكو بيرنارديسكي الهدف الثاني في الدقيقة 27.

جريفو سجل الهدف الثاني له والثالث للإيطاليا من علامة الجزاء.

وفي الدقيقة 86 أضاف البديل ريكاردو أورسوليني الهدف الرابع من علامة الجزاء أيضا.

فوز ودي ثالث على التوالي لإيطاليا ودون أن تهتز الشباك وهو ما يحدث لأول مرة منذ 1994 تحت قيادة أريجو ساكي.

هولندا × إسبانيا

تواصلت عقدة إسبانيا على الأراضي الهولندية، في 5 مباريات لم تستطع إسبانيا تحقيق الفوز في أرض الطواحين الهولندية.

بينما أصبح فرانك دي بور المدير الفني لهولندا أول مدرب يفشل في تحقيق الفوز في أول 4 مباريات مع المنتخب منذ توليه المهمة الشهر الماضي.

4 دقائق فقط وخرج ناثان أكي مدافع هولندا ومانشستر سيتي الإنجليزي متأثرا بالإصابة وحل بدلا منه داني بيلند.

اللاروخا تقدموا أولا عن طريق سيرخيو كانيليس في الدقيقة 19، وفي الدقيقة 47 من الشوط الثاني سجل دوني فان دي بيك هدف التعادل.

المباراة شهدت مشاركة سيرخيو راموس قبل 5 دقائق على نهاية اللقاء ليصل إلى 176 مباراة دولية متعادلا مع جانلويجي بوفون ويقترب من رقم عميد العالم والذي يتربع عليه أحمد حسن قائد منتخب مصر برصيد 184 مباراة دولية.

فرنسا × فنلندا

وسقط منتخب فرنسا في فخ الخسارة لأول مرة منذ عام كامل منذ الخسارة 2-0 من تركيا في تصفيات يورو 2020، بالخسارة وديا من فنلندا 2-0.

فرنسا منذ ذلك الحين فازت في 10 مباريات وتعادلت في 2.

وأصبحت تلك أول خسارة لمنتخب لا يتواجد ضمن أول 50 مركز في تصنيف فيفا الشهري منذ 2010 عندما خسروا من بيلاروسيا حينها صاحب المركز الـ 77.

فنلندا صاحبة التصنيف الـ 55 على العالم تفوقت في الشوط الأول بهدفين عن طريق فروس في الدقيقة 28 وفالاكاري في الدقيقة 31.

أخبار ذات صلة

0 تعليق