لعنة "شارة الكابتن" تضرب محمد الننى بعد الجوكر وصلاح - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - ضربت لعنة شارة كابتن منتخب مصر، محمد الننى نجم أرسنال الإنجليزى والمنتخب الوطنى، بعدما كان مرشحا بقوة للظهور بشارة كابتن المنتخب لأول مرة فى مباراة اليوم أمام توجو فى الجولة الرابعة من التصفيات الأفريقية المؤهلة لأمم أفريقيا 2022، خاصة أنه الكابتن الثانى للمنتخب حاليا بعد عبد الله السعيد وحال عدم مشاركة السعيد أساسيا أو استبداله كان من المقرر أن يظهر الننى بشارة الكابتن.

 

مصدر بالمنتخب قال إن الثلاثى محمد الننى وأحمد حجازى ومعهم محمد صلاح متساوون تماما فى حالة تطبيق مبدأ الأقدمية، حيث بدأوا مشوارهم الدولى مع منتخب مصر الأول فى مباراة سيراليون عام 2011.

 

وتابع المصدر أنه فى هذه الحالة يكون الاختيار بناء على عدد المباريات الدولية لكل لاعب منهم، وفى هذه الحالة تصبح الشارة من حق محمد الننى صاحب الـ78 مشاركة بقميص المنتخب الاول يليه محمد صلاح الغائب عن المعسكر الحالى بسبب إصابته بفيروس كورونا صاحب الـ67 مباراة ويليهما حجازى صاحب الـ60 مباراة.

 

وسبق وأن ضربت لعنة شارة الكابتن أحمد فتحى لاعب الأهلى السابق وبيراميدز الحالى، حيث تم استبعاده من المنتخب بسبب أنباء رغبة حسام البدرى فى سحب الشارة منه ومنحها لمحمد صلاح، الذى نالته اللعنة أيضا وغاب عن مباراتىّ توجو بسبب اصابته بفيروس كورونا.


أخبار ذات صلة

0 تعليق