سامى الشيشينى: شيكابالا أمهر من صلاح وكان يستحق اللعب فى ريال مدريد.. فيديو - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - يرى سامى الشيشينى نجم نادى الزمالك السابق والمدير الفنى الحالى لفريق أسوان أن محمود عبد الرزاق شيكابالا كابتن القلعة البيضاء موهبة لم ولن تتكرر فى الكرة المصرية، حتى أنه يتفوق على فرارى الفراعنة محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزى، وقال الشيشينى فى تصريحات لـ"سبق": شيكابالا مهاريا أعلى بكثير جدا من محمد صلاح، أعلى من أى حد موجود، لكنه قصر في حق نفسه وظلم نفسه، من الناس اللى ربنا منحها موهبة لكننا أثرنا عليه بالسلب، بعض المدربين في الزمالك قديما، كان ممكن يجيبوا اللاعيبة من بيتها وتلعب عادى، وممكن يدوا اللاعيبة فلوس من ورا زملائهم كمكافأة ونوع من التقدير لكن هذا كان له تأثير سلبى، اللاعب فى النهاية فرد ضمن مجموعة بها 11 لاعبا حتى وإن تميز بالموهبة.

 

 

 

وأضاف: بعض الناس اتجاملت فى صغرها وأثر هذا الأمر عليهم سلبا مثل جمال حمزة وميدو ، الدلع في الناشئين أثر على الكبار، فى لاعيبة ما بتتكررش وشيكابالا لن يتكرر لكنه قصر في حق نفسه واحنا قصرنا معاه لأن كان فى ناس بتجامله خاصة في الناشئين كان ممكن ميبقاش بيتمرن والناس تلعبه.

 

وواصل: شيكابالا موهبة ربانية مشكلته بأنه راح اليونان ورجع الزمالك أثرت عليه، وعصبيته أثرت عليه بشكل أكبر، شيكابالا مش بتاع مشاكل هو هادى ومحترم جدا وملتزم والسنة الأخيرة التى قضيتها في الزمالك وجدته مختلفا تماما عن قبل ذلك، هو كابتن الفريق بيجمع اللاعيبة ولعب أو ملعبش ما بيتكلمش وهذه سمات تطورت لو كانت موجودة من عشر سنوات شيكابالا مع احترامى للزمالك كان لازم يلعب فى أى فريق عالمي مفيش حد زيه، مثلا عبد الستار صبرى نفس الأمر وشيكابالا كان ممكن يلعب فى ريال مدريد.

 

واستكمل: شيكابالا لما رجع وهدى كان متأخر، لكنه حاليا مع الفريق كنا نعتبره فرد من الجهاز فى سيطرته على اللاعيبة وتوجيههم وأتمنى له التوفيق فى الفترة المقبلة.

 

واختتم: الفرق بين صلاح وشيكابالا هو أن لاعب ربنا أعطاه موهبة ربانية لكنه لم يستغلها ولاعب آخر تعب على نفسه، صلاح اشتغل على نفسه واجتهد، هو فى حتة غير ناس تانية، ولكن لو سألنا صلاح نفسه مين الأمهر هيقول شيكابالا.


أخبار ذات صلة

0 تعليق