كواليس غرفة الملابس.. عندما اشتبك عبد الله السعيد مع مدرب الأهلى بعد ضياع الدورى - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - دائماً ما تشهد غرفة خلع ملابس الأندية العديد من الكواليس التى يتم الكشف عن بعضها، فيما يتبقّى الكثير منها بمثابة أسرار لا يعلم عنها أحد شيئاً، وغالباً ما يكون لهذه الكواليس دور كبير فى العديد من القرارات المهمة التى قد تؤثر فى مستقبل بعض اللاعبين، لأن غرفة ملابس الفرق تُعد "المطبخ" الذى تخرج منه الشرارة الأولى لقرارات مهمة وتعليمات قوية ويكون لها دور كذلك فى تحقيق الانتصارات والصعود إلى منّصة التتويج، كما يكون لها دور كذلك فى استقبال الهزائم وخسارة البطولات، كما تشهد غرفة الملابس مناقشات صاخبة أحياناً ووصلات هزار أحياناً أخرى، لذا سنقدم فى سياق التقرير التالى كواليس بعض ما يحدث فى غرف الملابس بالكرة المصرية.

موعدنا اليوم مع دورى 2015 والذى خسره الأهلى وكان يقود الفريق فتحى مبروك والذى دخل فى أزمة ومشادة كبيرة مع عبد الله السعيد لاعب بيراميدز الحالى ونجم الأهلى فى وقتها والتي نشبت بعد حسم الزمالك للدوري وبالتحديد عقب مباراة إنبى التى أقيمت الأحد 2 أغسطس 2015 فى الجولة الأخيرة للدورى وانتهت بالتعادل 1/1، وبدأت الحكاية قبل لقاء إنبى بأيام عندما طلب عبد الله السعيد من مبروك إراحته من مباراة إنبى بدعوى أن المباراة "تحصيل حاصل" ولا قيمة لها وأنه شارك فى معظم المباريات هذا الموسم ويُعانى من الإجهاد، لكن المدير الفنى رفض هذا الطلب وأصر على اصطحاب اللاعب فى المعسكر، وأكد أنه لابد من الفوز فى اللقاء بعيداً عن ضياع الدورى.

ودخلت الأزمة فصلاً مُثيراً بعدما فوجئ السعيد خلال اللقاء بعدم مشاركته فى التشكيلة الأساسية بل إن الجهاز لم يقم بتغييره طوال اللقاء، الأمر الذى أثار غضبه ودخل فى مشادة بعد المباراة مع فتحى مبروك بسبب هذا الموقف.

أخبار ذات صلة

0 تعليق