8 أهداف تفصل رونالدو عن لقب الهداف التاريخى للمنتخبات بعد وصوله للهدف 102

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أصبح النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس الإيطالى، قريبا للغاية من تحطيم الرقم القياسى المسجل باسم أسطورة منتخب إيران علي دائي بصفته صاحب الرقم القياسي لأفضل هدافي المنتخبات الوطنية في العالم برصيد 109 هدفا، بعدما سجل الدون هدفا في فوز منتخب بلاده على نظيره أندورا، بسبعة أهداف دون مقابل، فى المباراة التى أقيمت بينهما مساء أمس الأربعاء، استعدادًا لاستئناف منافسات دوري الأمم الأوروبية.

ورفع رونالدو رصيده إلى 102 هدفا دوليا خلال مشاركته في 168 مباراة مع منتخب البرتغال منذ عام 2003، ليأتى في المركز الثانى ويصبح ثانى لاعب فى تاريخ كرة القدم الذى يتخطى حاجز المئوية التهديفية مع منتخب بلاده وأول لاعب من قارة أوروبا.

وبات رونالدو يحتاج 8 أهداف لتخطى رقم نجم منتخب ايران السابق الذى حقق هذا العدد من الأهداف خلال فترة لعبه بين 1993-2006 ليسجل 109 أهداف وهو الرقم الأعلى لأي لاعب مع منتخب بلاده.

ونجح رونالدو فى ترك بصمته التهديفية بالعديد من البطولات الكبرى مع منتخب بلاده سواء كأس العالم نسخ 2006، 2010، 2014 و2018، بالإضافة إلى كأس الأمم الأوروبية أعوام 2004، 2008، 2012، و2016.

وتواجد النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس الإيطالى، على مقاعد بدلاء منتخب بلاده في مواجهة الأمس، حيث كان قد تعرض لإصابة في كاحل القدم اليمني، خلال مباراة يوفنتوس ولاتسيو التي إنتهت بالتعادل 1-1 بالكالتشيو، قبل أن يشارك كبديل للاعب بيدرو نيتو مع بداية الشوط الثانى ويسجل الهدف السادس.

من جانبه، أكد فرناندو سانتوس المدير الفني للمنتخب البرتغالي أن نجم يوفنتوس الإيطالي كريستيانو رونالدو دائمًا يرغب في اللعب ويريد أن يشارك في كل دقيقة من كل مباراة مع منتخب برازيل أوروبا.

وقال سانتوس في تصريحات نشرتها صحيفة "أبولا" البرتغالية: "إنه يريد أن يلعب كل دقيقة وكل ثانية في كل مباراة، إنه لا يريد مغادرة الملعب أبدًا".

أخبار ذات صلة

0 تعليق