صبرى المنياوى: لعبت مع ثابت البطل فى الحوامدية.. ولهذا رحلت عن الزمالك - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - أكد صبرى المنياوى، مدير الكرة السابق بالنادى الإسماعيلى، أنه يملك ذكريات كبيرة مع نجوم الكرة فى زمن السبعينيات خلال الفترة التى لعب فيها لأندية الزمالك والإسماعيلى، ومن قبلها خلال فترة لعبه فى سكر الحوامدية، وأضاف صبرى المنياوى خلال استضافته بقناة الزمالك: "تزاملت مع ثابت البطل فى نادى سكر الحوامدية وكنت مهاجماً وهو حارس احتياطى للفريق"، وأوضح المنياوى فى تصريحاته: "فوجئت أننى فى مستعمرة أهلاوية لكون المدربين فى سكر الحوامدية منتمين للأهلى".

وأشار نجم الدراويش السابق: "نصيحة والدى سبب انتقال للإسماعيلى بعد المعاناة التى تعرضت له من أحد الأشخاص الذى كان يعمل فى جهاز فى الزمالك"، وتابع: "تواجدت فى الأهلى عام ونصف بينهم سنة لم أحصل خلالها على راتب وعندما حصلت على مقابل كان 6 جنيهات بدل انتقال لأنهم لم يكن يعرفون أننى من البدرشين".

وأضاف المنياوي: "انتقلت بعدها للزمالك وحصلت وقتها على بدل انتقال قدره 15 جنيهاً، وحصلنا على 1500 جنيه مكافأة للحصول على بطولة الدورى 1978 ونفس المبلغ فى الموسم التالى بعد تحقيق كأس مصر".

وأشار صبرى المنياوى إلى أن إنجازاته بالكامل بدأت مبكراً فى سن العشرين مؤكدًا: "هربت من الزمالك للإمارات للمشاركة فى البطولات العسكرية هناك لتأمين مستقبلى ورغبتى فى الزواج بعدما وصلت إلى سن 25 عاماً ووقتها لم أملك مليمًا لأن الأموال التى كنا نحصل عليها قليلة للغاية".

وأوضح أنه فى كل عام كان يعود للزمالك لاستكمال مشوار الدورى لأنه كان ينهى البطولات هناك مبكراً وظل الأمر لمدة عامين حتى أنه فى الثالث لم يلق قبولاً داخل الأبيض مما دفعه للانتقال الى الإسماعيلى بعد مشاركة والده القرار رغم اعتراض أقاربه على القرار، خاصة أن الدراويش وقتها فى موسم 81 كان مهددًا بالهبوط.

وقال: "عندما انتقلت للإسماعيلى فى عام 1982 حصلنا وقتها على رابع الدورى وبعدها ثالث فى الدورى بعد معاناة الفريق من الهبوط فى موسم 1981"، وتحدث عن أنه أعلن الاعتزال الكروى فى سن مبكرة لأنه كان قرارا فرديا بعدها بدأ العمل فى مجال التدريب مباشرة بعدما قضى لاعبا فى الدراويش 3 مواسم كاملة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق