وزير الرياضة يبحث آليات مبادرة "مصر أولا.. لا للتعصب" مع رئيس الأعلى للإعلام - سبق نيوز

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - عقد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، لقاءً مع الكاتب الصحفى كرم جبر رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، اليوم الاثنين بديوان الوزارة، لبحث آليات مبادرة "مصر أولًا لا للتعصب" بحضور عدد من قيادات الوزارة. 

وكان وزير الشباب والرياضة ورئيس المجلس الأعلى للإعلام أطلقا فعاليات "مبادرة  مصر أولًا لا للتعصب" الخميس الماضي فى إطار الاستعداد لمباراة نهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا المزمع إقامتها بين فريقي الأهلي والزمالك يوم 27 نوفمبر الجاري، ودعوة وسائل الإعلام بالالتزام بقواعد التغطية الإعلامية لنهائى البطولة الإفريقية، وتطبيق الضوابط التي تحفظ للرياضة رسالتها. 

وفى كلمته، أوضح الدكتور أشرف صبحي أن المبادرة تستهدف كل العناصر الرياضية؛ لمعالجة شتى أنواع التعصب في الرياضة، مشيرًا إلى ضرورة تداول إشكالية مواجهة التعصب، والعمل على التطبيق الجيد لها، والاستدامة في مواجهتها. 

ويرى أن وسائل الإعلام تعد بمثابة أداة تساهم في تحقيق سلام أداء المنظومة الرياضية، مقدمًا الشكر والتقدير لرئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام للتعاون المثمر مع الوزارة في تطبيق المبادرة. 

وعرض وزير الشباب والرياضة مجموعة من المقترحات المتعلقة بالبرامج والمشروعات كبرنامج تنفيذى مقترح للمبادرة، يرتكز على محاور التوعية، والإعلام والتواصل الاجتماعي، والمبادرات والأحداث الرياضية. 

وطرح الدكتور أشرف صبحي تشكيل لجنة مشتركة مع المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام تقوم على تنفيذ المبادرة على أرض الواقع، وإقامة عدد من المشروعات المشتركة تدعو لنبذ التعصب منها تنفيذ مهرجانات رياضية ومسابقات وندوات تثقيفية، ومؤتمر حواري موسع بحضور كبار نجوم الرياضة، وبحث إمكانية إقامة مباراة ودية بين قدامي الأهلي والزمالك على هامش ختام بطولة إفريقيا. 

ونوه الوزير إلى ضرورة الاهتمام  بالتكوين الشخصي المتزن لدي النشء والشباب، والعمل على توعيتهم، وتنمية مهاراتهم وصقلها، كعناصر أساسية في مواجهة التعصب، لافتًا إلى البرامج والمشروعات التي تنفذها الوزارة من أجل تحقيق تلك الأهداف. 

ومن جانبه، أشار رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام إلى وضع ضوابط حاكمة لوسائل الإعلام تدعو إلى نبذ التعصب والكراهية، وإعلاء الروح الرياضية؛ من أجل الحفاظ على سلامة الجماهير المصرية لاسيما مع إقامة مباراة فريقي الأهلي والزمالك القادمة يوم 27 نوفمبر الجاري. 

وأكد أن الإعلام هو البطل في مواجهة التعصب الأخلاقي، ولابد أن يمتاز بالوعي والحيادية والشفافية، لافتًا أن تلك المبادرة لا تقتصر على مباراة القطبين فقط، وإنما هي خطة شاملة تنطبق على كل البطولات والمنافسات المختلفة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق