مباراة لقدامى الأهلى والزمالك على هامش نهائي دورى أبطال أفريقيا - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - كشف الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، أن مبادرة "مصر أولا.. لا للتعصب" يقصد بها كل المجالات والتى من بينها الرياضة ويعد الإعلام الشريك الرسمى لإنجاحها.

وقال أشرف صبحى، خلال المؤتمر الصحفي الذى تعقده الوزارة بالتعاون مع المجلس الأعلى للاعلام، إنه سيتم تنظيم مباراة لقدامى الرياضيين من الأهلى والزمالك على هامش نهائي دورى أبطال أفريقيا، والذى يقام 27  نوفمبر الجارى بين قطبى الكرة المصرية الأهلى والزمالك، لإيصال رسالة بأنه لا مكان للتعصب بين الجماهير أو اللاعبين.

وأضاف صبحى أن الفترة الأخيرة شهدت احتقانا غير طبيعى بين الجماهير، دخل فيه تحديات من داخل وخارج مصر، حتى أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى فى أحد الخطابات السياسية قائلا "تصدوا معنا"، وأصبحت هذه المبادرة لها آلية وتم مناقشتها وعقد الكثير من الندوات الخاصة بهذه المبادرة للتصدى للشائعات والفساد أيضا، موضحا أن وزارة الرياضة بها برنامج تأهيلى مع الرقابة الإدارية ومع جهات الدولة للتصدى للشائعات والفساد، واليوم نطلق مبادرة لا للتعصب للتصدى للفوضى والتعصب الجماهيرى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق