كرم جبر: مبادرة لا للتعصب تبدأ بعد نهائي دورى أبطال أفريقيا - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - أكد كرم جبر، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أن مبادرة لا للتعصب سببها رغبة البعض في إثارة الفتنة بين فريقى الأهلى والزمالك بنهائى دورى الأبطال، فجاءته الفكرة بتحويل المباراة إلى عامل إيجابى وفرصة لإعلان أن مصر بخير وآمنة وشبابها بخير، موضحا أن هدف المبادرة الحفاظ على سلامة الجماهير، في حين أن بعض البرامج تثير أزمات لا داعى لها، لكن المجلس له ضوابط للحفاظ على سلامة الشعب المصرى، فليفز الأهلى أو الزمالك لكن مصر هى الفائزة فى النهاية والأهم هو التحلى بالروح الرياضية .

وأضاف جبر، فى المؤتمر الصحفى لإعلان تفاصيل المبادرة، أنها ستنطلق بعد نهائى دورى الأبطال بـ24 ساعة وسيكون بشكل فعال الإعلام هو البطل فى هذه المعركة، والمبادرة لها خطة شاملة لمدة عام وبرنامج شامل لا يقتصر على الأهلى والزمالك فقط .

وكان كرم جبر قد أكد أن سبق له مكانة خاصة فى قلبه، لأنه كيان كبير ومهنى إلى أبعد الحدود، ولا يعرف الإقصاء والإبعاد بعيداً عن تصفية الحسابات، خاصة أنه على يقين أن الصحفى والإعلامى لا أحد يستطيع القضاء عليه أو النيل منه أو إبعاده عن تحقيق غايته فى خدمة المجتمع.

وأضاف كرم جبر، فى ندوة باليوم السابع لدعم مبادرة "مصر أولا لا للتعصب" "أشكر وزير الشباب على مباردة لا للتعصب.. نجاح المبادرة يضمن القضاء على كافة مظاهر التعصب، لأن هناك حالة من العصبية غير المبررة بين جماهير كرة القدم التى تعد وسيلة وظيفتها التقريب بين الشعوب.. المجلس الأعلى يملك كودا رياضيا لنبذ التعصب والخلافات والبعد عن السب القذف.. فالعقوبات تبدأ من لفت النظر وقد تصل لحجب الصفحات والمنابر التى تدعو للتعصب وتقديم بلاغات للنائب العام".

وشدد كرم جبر على أن الشخصيات العامة ليست فوق النقد، ولكن لابد أن يكون النقد موضوعياً وفى الإطار الطبيعى والمهنى، والابتعاد عن الجوانب الشخصية، خاصة أن النقد بمثابة كأس من السم، والذى من المؤكد أنه سيصل للجميع.

وأكد كرم جبر ضرورة مساندة الإعلام بالشكل المطلوب لحملة لا للتعصب، على أن يتم التركيز أكثر على عنصر الشباب الذى يحتاج كل الدعم، خاصة أنهم القوة الناعمة لنا وهم مستقبل مصر، ولابد من الاستماع لهم والإنصات لأفكارهم والرضوخ لآرائهم إذا كانت صائبة.

وشدد كرم جبر على ضرورة دراسة الفرق بين الإعلام التقليدى والسوشيال ميديا، خاصة أن الأخيرة قد يكون لها دور أفضل من الإعلام التقليدى أحياناً، بعد نجاحها فى وقت ما فى نفى شائعات كانت واردة من الخارج من بعض الكيانات الكارهة لمصر.

وأوصى كرم جبر بضرورة تجديد الخطاب الدينى ووضع آلية معينة للتعامل مع بعض الفئات منها المرأة مثلا، والتى تعد أحد أهم أسس المجتمع ولكن هناك من يعتبرها أداة للمتعة فقط.

وطالب كرم جبر بضرورة الحفاظ على مصر والعمل على رفع شأنها خاصة أن البلد تسير بشكل رائع تحت القيادة السياسية الحالية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق