لماذا فضل ميندي تمثيل السنغال على غينيا قبل صدام اليوم بتصفيات أمم أفريقيا؟

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يقود إداورد ميندي حارس مرمى تشيلسي الإنجليزي، في السادسة مساء اليوم، الأربعاء، منتخب السنغال ضد غينيا بيساو في إفتتاح منافسات الجولة الثالثة للتصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأفريقية 2021 بالكاميرون، ويحتل السنغال صدارة المجموعة التاسعة برصيد 6 نقاط، وبفارق 3 نقاط عن أقرب منافسية الكونغو صاحب الثلاث نقاط.

أكدت صحيفة "AfriK Foot"، أن مباراة السنغال ضد غينيا بيساو تمثل أهمية خاصة لإدوارد ميندي حارس تشيلسي، الذى يمتلك جنسية المنتخبين حيث كان اللاعب يمثل غينيا دولياً وفجأة تحولاً إلى لاعباً داخل صوف أسود التيرانجا.

أشارت الصحيفة، إلى أنه قبل إختيار ميندي التي تنتمى أصوله إلى غينيا بيساو، تمثيل منتخب السنغال في 2017، كان له قصة مثيرة قبل خلع قميص منتخب بلاده.

أوضحت الصحيفة، إن إدوارد ميندي الذى يحمل الجنسية السنغالية، قرر تمثيل بلد والده غينيا بيساو إرضاءاً له، نظراً لمروره بظروف مرضية قاسية، وأكملت الصحيفة، إنه بمجرد وصول إدوارد ميندي حارس تشيلسي إلى معسكر غينيا بيساو، قرر مغادرته على الفور حيث لم يجد الأهمية والحماسية المطلوبة، ومن ثم قرر الإنضمام إلى منتخب السنغال.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق