أحمد مجاهد يكشف تفاصيل استعادة هاني أبوريدة مقعد مصر فى الفيفا

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد المهندس أحمد مجاهد، عضو اتحاد الكرة السابق، أن المهندس هاني أبوريدة، رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم السابق، استطاع استعادة مقعد مصر في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بعد غياب. 

وقال أحمد مجاهد، عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "كان المصري عبد العزيز عبد الله سالم أول رئيس للكاف في ١٩٥٧، ثم تبعه المصري عبد العزيز مصطفى، ومنذ نهاية الستينات لم يعد المنصب لمصر مرة أخرى".

وأضاف: "لكن استطاع المهندس هاني أبو ريدة استعادة مقعد الفيفا بعد أكثر من ثلاثين سنة، فهو عمل واجتهد حتى كاد المقعد الأكبر وهو الرئاسة أن يعود لمصر، ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن لتضيع فرصة لن تتكرر على الأقل في المستقبل القريب وانخفض سقف الطموح لمجرد الحفاظ على المقعد الحالي".

 يذكر أن المهندس هانى أبو ريدة، عضو المكتب التنفيذى للاتحادين الدولى والأفريقى، أصدر بيانا رسميا بعد قراره بعدم خوض انتخابات الاتحاد الأفريقى لكرة القدم على مقعد الرئاسة.

وقال فى البيان:

"وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى".. قرر المهندس هاني أبو ريدة، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي لكرة القدم وعضو المجلس الأعلى للفيفا، التقدم رسميا للترشح للتجديد على مقعده بالاتحاد الدولي لكرة القدم من أجل الحفاظ على مقعد مصر في أكبر منظمة لإدارة كرة القدم في العالم.

وأوضح أنه لن يترشح على مقعد رئاسة الاتحاد الأفريقي في هذه الدورة كما ذكرت بعض التقارير رغم حصوله على تزكية ودعم العديد من رؤساء الاتحادات الأفريقية لكونه أحد أقدم أعضاء المكتب التنفيذي والداعم الأقوى لكل الرؤساء السابقين في الانتخابات.

ونشير إلى أنه سبق وأكد المهندس هاني أبو ريدة أنه لن يترشح على رئاسة الكاف إلا في حالة عدم تقدم الرئيس الحالي للمنافسة، بالإضافة إلى رغبته في وجود مجلس إدارة اتحاد كرة منتخب من قبل الجمعية العمومية يقف خلف المرشح المصري لأقوى منصب إداري في كرة القدم في أفريقيا.

كما نشير إلى أن علاقات أبوريدة الوطيدة والتاريخية في الاتحاد الدولي تجعله قادرا على قراءة المشاهد الانتخابية، والتعامل بحكمة مع جميع المعطيات والتغيرات.

ويعد أبو ريدة أحد أقدم أعضاء المكتب التنفيذي في الاتحاد الأفريقي منذ عام 2004، وعضو المجلس الأعلى للفيفا منذ 2009، وعضوا من ضمن ثمانية أعضاء في الاتحاد العالمي لقوانين كرة القدم IFAB.

ويؤكد المهندس هاني أبو ريدة أنه سيواصل العمل للارتقاء وتنمية الكرة المصرية والأفريقية والعالمية على جميع الأصعدة الإدارية والفنية والتسويقية من أجل وصولها إلى أعلى المراتب مهما بلغت الصعوبات".

أخبار ذات صلة

0 تعليق