كواليس غرفة الملابس.. الملك فاروق يشهد هزيمة الأهلى بسداسية أمام الزمالك

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دائمًا ما تشهد غرفة خلع ملابس الأندية العديد من الكواليس التى يتم الكشف عن بعضها، فيما يتبقّى الكثير منها بمثابة أسرار لا يعلم عنها أحد شيئاً، وغالباً ما يكون لهذه الكواليس دور كبير فى العديد من القرارات المهمة التى قد تؤثر فى مستقبل بعض اللاعبين، لأن غرفة ملابس الفرق تُعد "المطبخ" الذى تخرج منه الشرارة الأولى لقرارات مهمة وتعليمات قوية ويكون لها دور كذلك فى تحقيق الانتصارات والصعود إلى منّصة التتويج، كما يكون لها دور كذلك فى استقبال الهزائم وخسارة البطولات، كما تشهد غرفة الملابس مناقشات صاخبة أحياناً ووصلات هزار أحيانا أخرى، لذا سنقدم فى سياق التقرير التالى كواليس بعض ما يحدث فى غرف الملابس بالكرة المصرية.

لا تخلو أى مناسبة تجمع بين جماهير الأهلى والزمالك، من تذكر كل قطب منهما بالنتائج التاريخية التى حققها كل طرف على الثانى، فلم لا فمباريات القمة تُعد بطولات خاصة تظل خالدة فى إذهان وذاكرة الجماهير، حتى إن كانت الغالبية العظمى منهم لم يحضروا تلك المباريات أو يشاهدونها أمام أعينهم، فقد تظل تتناقل من جيل لأخر حتى تُصبح أيقونة خاصة لكل فريق من قطبى الكرة المصرية، ومن بين هذه المباريات التاريخية التى لا تنساها الجماهير أبدًا، هو الفوز الذى حققه الزمالك على الأهلى بست أهداف دون رد، وحتى وإن كان منذ زمن بعيد، يظل خالدًا بين جماهير قلعة ميت عقبة حتى الآن.

تعود ذكرى فوز الزمالك على الأهلى 6 / 0 إلى عام 1942، وتحديدًا فى بطولة القاهرة، حيث لم يكن وقتها قد بدأت منافسات الدورى المصرى بعد، وأحرز أهداف الأبيض حينها، كل من حسن حلمى وعمر شندى بمعدل هدف لكل منهما، بينما سجّل عبدالرحمن فوزى هدفين، وعبدالكريم صقر هدفين أيضًا، وكانت هذه المباراة لها العديد من الذكريات التاريخية، حيث حضرها الملك فاروق، حاكم مصر فى هذا التوقيت، وعرف وقتها بانتمائه وتشجيعه لنادى الزمالك، الذى تم تغيير اسمه من "المختلط" لنادى "فاروق" فى هذه الفترة التى شهدت تحقيق فوزًا كبيرًا على الأهلى بسداسية نظيفة.

وكشف الراحل حنفى بسطان نجم الزمالك السابق، الذى توفى عام 1995 عن عمرًا يُناهز الـ74 عاما، فى فيديو نادر له قبل وفاته عن كواليس الفوز على الأهلى بنتيجة 6 / 0 في بطولة الكأس، قائلاً: "حيدر باشا جمعنا قبل المباراة بيوم للحديث معنا فى أمر ضرورى وأحضر مصحف وحصل على تعهد من اللاعبين على الحصول على البطولة من الأهلى، لأن الملك فاروق سيحضر المباراة حتى يتأكد أن حيدر باشا لا يخدم الأهلى"، مضيفًا: "لعبنا مباراة أكثر من رائعة على أرض اتحاد القوات المسحلة بالقبة، وكان الفريق يسمى وقتها بالمختلط"، متابعًا: "حضر اللقاء الملك فاروق وقتها، وفوزنا بست أهداف دون رد، وبعد نهاية المباراة أصدر مرسومًا بتغيير إسم الفريق إلى فاروق، فهو كان في الأساس زملكاويا وعاشقا للفريق".


أخبار ذات صلة

0 تعليق