عاجل

7X7.. رقم 7 بين الأهلي والزمالك قبل نهائي دوري الأبطال بـ سبعة أيام - سبق نيوز

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
سبق نيوز - يترقب عشاق كرة القدم، المباراة المنتظرة بين فريقي الأهلي ونظيره الزمالك، في نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا 2020، والذي سيقام على استاد القاهرة الدولي، يوم السابع والعشرين من شهر نوفمبر الجاري أي بعد 7 أيام فقط من الآن.

هو نهائي الحلم، أو نهائي القرن.. العديد من التسميات يمكننا أن نطلقها على تلك المباراة، فالفريق الفائز يوم الجمعة المقبل سيفوز بكل شيء، أما الفريق الخاسر فسيلاحقه عار تلك الهزيمة أبد الدهر، فهي ستكون الهزيمة الأصعب والأحزن على مر التاريخ.

لم يلتق الفريقان من قبل في نهائي بطولة قارية، باستثناء مباراة كأس السوبر الأفريقي في أوائل تسعينيات القرن الماضي، والتي توج بها نادي الزمالك في جوهانسبرج الجنوب إفريقية، بهدف أحرزه أيمن منصور، ولكن تلك المباراة لا تقارن بنهائي البطولة الأقوى والأصعب في أفريقيا.. دوري الأبطال.

وقبل 7 أيام من المباراة، سنستعرض أبرز التفاصيل الخاصة بـ رقم 7 بين فريقي الأهلي والزمالك في المباريات التي جمعت الفريقين على مر التاريخ.

7 هو أكبر عدد من الأهداف التي سجلتها مباريات القمة بين النادي الأهلي ونادي الزمالك، لم تُسجل مرة بل مرتين، وكان النادي الأهلي هو المنتصر في هاتين المباراتين.

النادي الأهلي استطاع تحقيق انتصار تاريخي على نادي الزمالك بستة أهداف مقابل هدف في الجولة الثالثة والعشرين لبطولة الدوري، وذلك في السادس عشر من شهر مايو لعام 2002.

مباراة هي الأسوأ في ذاكرة الزملكاوية، حين تلقى الفريق أكبر هزائمه من غريمه التقليدي، في ليلة تألق فيها خالد بيبو بتسجيله سوبر هاتريك، وتسببه في صناعة جملة تتردد على الأذهان كلما رأيناه أو اقتربت مباريات الأهلي أو الزمالك وهي "بيبو وبشير.. بيبو والجول" عندما أحرز الهدف الرابع متفوقًا على بشير التابعي مدافع الزمالك آنذاك.

خسارة خلفت كثير من التغييرات في نادي الزمالك، فبرغم تتويجه باللقب إلا أن موسم 2002 لا يرتبط إلا بسداسية الأهلي التاريخية.

مباراة أخرى سُجل فيها 7 أهداف، وهي أحد أفضل وأمتع وأقوى مباريات ديربي العاصمة بين الأهلي والزمالك.. نهائي بطولة كأس مصر 2007، عندما فاز النادي الأهلي بنتيجة 4-3.

الزمالك كان البادئ كل مرة بالتسجيل، وكان قريبًا من التتويج باللقب بعد تقدمه بهدفين مقابل هدف، إلا أن هدف محمد أبو تريكة لاعب الأهلي في آخر الدقائق ذهب بالمباراة بالأوقات الإضافية، والتي كان بطلًا لها أسامة حسني، بتسجيله هدفين، ليقود الأهلي لتحقيق بطولة غالية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق