بدر بانون: اللعب لنادى القرن شرف كبير.. وحسمت المفاوضات فى 72 ساعة - سبق نيوز

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سبق نيوز - أعرب المغربى بدر بانون، مدافع النادى الأهلى المنتقل من صفوف نادى الرجاء، عن سعادته بالانضمام إلى نادى القرن، مشددًا على عزمه القتال مع زملائه لكتابة تاريخ كروى جديد داخل القلعة الحمراء. وقال بانون إن الانضمام للأهلى شرف كبير، وهو يتطلع بالتأكيد لتقديم أفضل ما لديه لإسعاد جماهيره فى كل مكان، والمساهمة فى زيادة حصيلة النادى من البطولات المحلية والقارية.

وأضاف بانون، أن المفاوضات مع الأهلى لم تستغرق وقتًا طويلًا، وتم حسم الأمر خلال 72 ساعة، تم خلالها الاتفاق على كل التفاصيل التعاقدية مع النادى، قائلا، «تلقيت اتصالًا هاتفيًّا من أمير توفيق، مدير التعاقدات بالنادى، وتحدث معى عن رغبة الأهلى فى ضمي، وأكدت له أن اللعب لنادى القرن شرف كبير، وعلى الفور تحدثت مع وكيل أعمالى وانتهى الأمر سريعًا، فى ظل تقارب وجهات النظر وتلاقى الرغبات، بالإضافة إلى الاحترافية الشديدة فى المفاوضات».

وأكد مدافع الأهلى الجديد أنه فضل عرض الأهلى على العديد من العروض الأفريقية والخليجية، خاصة أن نادى القرن صاحب تاريخ كبير وشعبية طاغية، ومن الصعب على أى لاعب مجرد التفكير أو التردد فى عرض الأهلي، لهذا حسم «بانون» الأمر سريعًا ووافق على الفور.

وأضاف بانون أن اللعب للأهلى خطوة مهمة جدًّا فى مشواره الكروى، وتحتاج للكثير من الجهد والعرق لإثبات ذاته وإرضاء جماهير الأهلى الكبيرة، التى ويعرف تمامًا أنها لا تقبل إلا تحقيق البطولات.

وتابع بانون، «بعض لاعبى شمال أفريقيا يميلون إلى اللعب فى أندية أوروبية بشكل مباشر فور رحيلهم عن أنديتهم المحلية، ولكن الأمر بالنسبة لى كان مختلفًا، فقد كانت لدى رغبة قوية جدًّا فى تحقيق خطوة ارتداء قميص الأهلي، الذى يمتلك تاريخًا كبيرًا ومشرفًا على الصعيد القاري، وأعلم جيدًا أن اللعب لفريق فى حجم الأهلى مسئولية كبيرة، لهذا أتمنى أن يساندنى الجميع، وأن يكتب الله لى النجاح فى خطوتى الجديدة، وأن أكون عن حسن ظن جماهير الأهلى ومسئوليه».

وأكد المغربى بدر بانون، نجم الأهلى الجديد المنتقل من صفوف نادى الرجاء المغربي، ثقته فى نفسه وفى قدرته على تحمل كل هذه الضغوط، مشددًا على أن تجربته الطويلة مع الرجاء المغربى بجماهيريته العريضة جعلته يكتسب الكثير من الخبرات، التى ستساعده حتما على النجاح فى تجربته مع الأهلي.

وأضاف بانون، «سأجتهد كثيرًا لتطوير قدراتى من أجل النجاح داخل الأهلي، وسأحول الضغط المنتظر مواجهته فى بداية رحلتى مع الفريق إلى عامل إيجابى يدعمنى فى رحلتى مع النادى الأعرق فى إفريقيا».

وعن المنافسة فى مركزه، الذى يضم العديد من العناصر المميزة بصفوف الأهلى قال، «المنافسة دائمًا تبقى شريفة بين جميع اللاعبين، وتصب فى مصلحة الفريق، والكل سيعمل بقوة وجهد وقتال فى التدريبات والمباريات من أجل نيل ثقة المدير الفني».

وأضاف بانون، «أجيد اللعب فى العديد من المراكز، سواء فى خط الدفاع أو الوسط، ولكن على المستوى الشخصى أعشق اللعب فى مركزى مدافعًا صريحًا».

وانتقل مدافع الأهلى الجديد للحديث عن مواطنه وليد أزارو، مهاجم الأهلى السابق قائلا، «كنت أتمنى أن يكون موجودًا فى صفوف الفريق، خاصة أننا نرتبط معا بعلاقة قوية جدًّا.. وليد أزارو تحدث معى عن انضمامى إلى الأهلي، وشجعنى بقوة على إتمام هذه الخطوة، أزارو يعشق الأهلى وجماهيره، وتحدث معى بشكل أكثر من رائع عن تجربته مع نادى القرن، وعلى المستوى الشخصى كنت أتمنى مزاملته فى صفوف الأهلى ولكنها كرة القدم فى النهاية، وبالطبع أتمنى له التوفيق فى رحلته الجديدة مع ناديه السعودي».

وقال بانون، «أعرف ثنائى الأهلى محمود كهربا ومحمود متولي، فقد سبق لى مواجهتهما فى مباريات منتخبى الشباب والأولمبى، وبالطبع الوجود داخل الأهلى مع كتيبة اللاعبين المميزة أمر يسعدنى جدًّا، ويدفعنى إلى تقديم أفضل المستويات معهم، للعمل جميعًا على هدف واحد هو تحقيق البطولات على جميع الأصعدة». وتابع: «شرف كبير أيضًا الوجود مع لاعبى الأهلى الذين طالما حلمت باللعب معهم لتمثيل نادى القرن، وبالطبع أعرف محمد الشناوى ووليد سليمان، فجميعهم لاعبون كبار وعلى قدر كبير من الخبرة والمهارة».

وتحدث بدر بانون عن أحلامه وطموحاته ورسالته للجماهير، مؤكدًا أنه يتطلع لبداية قوية مع نادى القرن، ويثق فى قدراته جيدًا، ولديه إيمان شديد بالنجاح، ويعلم أن الأهلى نادٍ كبير جدًّا، ومن ثم يحتاج إلى جهد مضاعف حتى يكون عند حسن ظن جماهيره الكبيرة.

وعن الرقم الذى يتمنى ارتداءه خلال رحلته مع الأهلي، قال بانون: «أنتظر القميص رقم ١٣، لأنه رقمى المفضل». وأكد المدافع المغربى أنه متابع للنادى الأهلى محليًّا وقاريًّا، وشاهد تتويج الأهلى مؤخرًا ببطولة الدوري، وأيضًا وصوله إلى نهائى دورى أبطال إفريقيا. أضاف أن الأهلى اعتاد على حسم الدورى مبكرًا، وهو أمر نعرفه جيدًا فى المغرب من خلال متابعة الدورى المصري، ومن ثم أتطلع إلى تكرار نفس الإنجازات وأنا لاعب بين صفوفه.

وقال: «الدورى المصرى قوى للغاية، ونفس الأمر بالنسبة إلى نظيره المغربي، وأرى أن أغلب الدوريات الإفريقية باتت قوية وتطورت بشدة، وكرة القدم أصبحت أكثر شراسة، ولم تعد هناك مباريات سهلة وأخرى صعبة، مما يتطلب بذل مجهود مضاعف من أجل النجاح مع النادى الأهلي». وأضاف: «أتمنى التأقلم سريعًا مع الأجواء فى الدورى المصري، وأنتظر دعم الجميع من أجل المساهمة مع زملائى فى التتويج بالبطولات».

وأكد بانون أن الأهلى سيكون بوابته لتثبيت أقدامه فى حسابات الجهاز الفنى للمنتخب المغربي، خاصة أن الأهلى نادٍ كبير وعريق، والنجاح معه يساعد جميع اللاعبين على تحقيق طموحاتهم، خاصة على مستوى منتخباتهم الوطنية.

وعن مثله الأعلى كرويًّا، قال بانون إنه يعشق الثنائى المغربى عبد اللطيف جريندو ومهدى بن عطية، مؤكدًا أنه يعتبر الثنائى هو الأفضل له على الإطلاق. وانتقل بدر بانون إلى الحديث عن علاقته مع نادى الرجاء المغربي، مؤكدًا أنه يرتبط بعلاقة قوية مع ناديه السابق وجماهيره، ويود أن يشكرهم بعد السنوات الطويلة التى قضاها داخل أروقته، مؤكدًا أنه يفتخر بتجربته مع الرجاء التى شهدت تتويجه بالعديد من البطولات، مشددًا على أنه لم ولن ينسى دعم جماهير الرجاء له حتى أصبح أحد نجوم الكرة المغربية.

وتحدث نجم الأهلى الجديد عن حياته الأسرية، مؤكدًا أنه متزوج ولديه طفل، ويقضى أغلب اوقات فراغه بعيدًا عن الكرة فى المنزل مع أسرته، التى تسانده بقوة فى مسيرته الكروية.

أضاف: «والدى ووالدتى أهم شيء فى حياتى مع زوجتى وابنى بالطبع، ولكن ما أود التأكيد عليه هو أن أسرتى (والدى ووالدتي) كانت خير داعم ومساند لى منذ الصغر، وبالطبع أتوجه إليهما بالشكر وإلى زوجتى أيضًا، التى تحملت الكثير جدًّا معى فى رحلتى مع الكرة، ما بين مواقف إيجابية وأخرى سلبية، وكانت معى «على الحلوة والمرة». وتابع: «عندما تلقيت عرض الأهلى أبلغت أسرتى أننى أمتلك عرضًا من نادٍ كبير جدًّا، ويعد الأكبر فى القارة الإفريقية، وانتظرت حسم الأمور رسميًّا، ولكن التقارير المغربية أزاحت الستار عن نجاح المفاوضات، فأبلغتهم، وباركوا لى خطوة انتقالى إلى النادى الأهلي، وتمنوا لى التوفيق فى خطوتي، وأن يحالفنى التوفيق فى تقديم مشوار ناجح مع كبير القارة الإفريقية». ووجه بدر بانون فى النهاية رسالة إلى جماهير الأهلى قائلا: «أنتظر دعمكم وسأكون عند حسن ظنكم.. سأقاتل من أجل الأهلي.. أعدكم ببذل كل ما لدى من أجل تحقيق البطولات على كل المستويات».

أخبار ذات صلة

0 تعليق