اخبار السعودية - "ﻏﺮاس" توفِّر ﺑﻴﺌﺔ آﻣﻨﺔ وﺟﺎذﺑﺔ ﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﻄﻔﻞ - شبكة سبق

سبق السعودية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ننشر لكم اهم اخبار السعودية اليوم حيث قدَّمت ﻣﺒﺎدرات ﻧﻮﻋﻴﺔ واستقطبت ﻛﻮادر ﻣﺆﻫﻠﺔ

تبذل ﺟﻤﻌﻴﺔ غراس ﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﻄﻔﻞ جهودًا كبيرة في مجال تنمية وتنشئة الطفل؛ لتكون ﺑﻴﺌﺔ آﻣﻨﺔ وﺟﺎذﺑﺔ، يقصدها الأطفال، وذلك من ﺧﻼل ما تقدمه من ﻣﺒﺎدرات ﻧﻮﻋﻴﺔ، واﺳﺘﻘﻄﺎب ﻛﻮادر ﻣﺆﻫﻠﺔ، وﺗﻔﻌﻴﻞ دور اﻟﻤﺨﺘﺼـﻴﻦ واﻟﺨﺒﺮاء ﻓﻲ ﻣﺠال اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ. كما تعمل اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ على إﺷﺒﺎع رﻏﺒﺎت اﻟﻄﻔﻞ ﻓﻲ اﻟﺘﺮﻓﻴﻪ واﻟﺘﻌﻠﻢ وﺣﺐ الاﻛﺘﺸﺎف.

وأوضح رئيس مجلس الإدارة، المهندس سامي بن عبدالرحمن المهنا، أن الجمعية ﻣﺴﺠﻠﺔ ﺑﻮزارة اﻟﻤﻮارد اﻟﺒﺸﺮﻳﺔ واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ الاﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ كجمعية نوعية متخصصة ﻓﻲ ﻣﺠﺎل اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ وﺗﻨﻤﻴﺘﻪ، وﻣﻘﺮﻫﺎ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳﺎض. مشيرًا إلى أن ﻓﻜﺮة ﺗﺄﺳـﻴﺲ الجمعية جاءت من ﻗِﺒﻞ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ من اﻟﻤﻬﺘﻤﻴﻦ وأﺻﺤﺎب اﻟﺨﺒﺮة واﻟﺘﺠﺮﺑﺔ ﻓﻲ ﻣﺠﺎل برامج الطفولة، وتمضي الجمعية عامها الثالث.

وأضاف بأن ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ تُعدُّ مرحلة في غاية الأهمية، وﺗﺤﺘـاج لرﻋﺎﻳﺔ وﻋﻨﺎﻳﺔ نسبة إلى أنها مرحلة يتم فيها ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﺷﺨﺼﻴﺔ اﻟﻄﻔـﻞ، وﺗﻨﻤﻴـﺔ ﻗﺪراﺗﻪ، واﺳـﺘﻌﺪاده ﻟﻠﺘﻌﻠﻢ، وفيها يتم ﺗﺸﻜﻴﻞ اﻟﻘـﻴﻢ اﻷﺧﻼﻗﻴـﺔ والاﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ للطفل؛ لذا سعت الجمعية إلى أن تساهم بفاعلية في خدمة هذه الفئة الغالية من مجتمعنا المبارك، وأن توليها العناية والاهتمام.

وعن أهداف الجمعية أوضح المهندس سامي المهنا أنها تتضمن أهدافًا عدة، أبرزها: "تعزيز ﻗﺪرات اﻟﻄﻔﻞ، وﺗﻨﻤﻴته ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺠﻮاﻧﺐ، واﻟﻤﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻲ اﻷﺑﺤﺎث واﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ بالطفولة، واﻟﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﻓﻲ ﺗﺄﻫﻴﻞ اﻟﻤﺨﺘﺼﻴﻦ ﻓﻲ ﻣﺠﺎل رﻋﺎﻳﺔ اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ، إضافة إلى اﻟﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﻓﻲ اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ واﻟﺘﺜﻘﻴﻒ ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ". مبينًا أن "جمعية غــﺮاس" تسعى لتنمية اﻟﻄﻔﻞ ﻗﻴﻤﻴًّﺎ وﻣﻬﺎرﻳًّﺎ ﻟﺘﻨﺸــﺌﺔ ﺟﻴﻞ ﻣﺘﻤﺴﻚ ﺑﻬﻮﻳﺘﻪ، وإﻳﺠﺎﺑﻲ ﻓﻲ ﻣﺠﺘﻤﻌﻪ، وذلك من خلال تقديم ﻣﺒﺎدرات ﻧﻮﻋﻴـﺔ ﻣﺒﺘﻜﺮة، وﺑﻴﺌـﺔ آﻣﻨـﺔ وﺟﺎذﺑــﺔ، ﻣـﻊ ﺗﻤﻜـﻴﻦ الكفاءات واﻟﺠﻬﺎت اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﻣﻊ اﻟﻄﻔﻞ وﻓــﻖ ﻋﻤﻞ ﻣﺆﺳﺴﻲ وﺷﺮاﻛﺎت ﻓﺎﻋﻠﺔ.

وحرصت الجمعية منذ تأسيسها على تحقيق الجودة في عملها، وكان ثمرته حصول جمعية غراس على علامة الجودة البريطانية "المنظمة الموثوقة"، ونفذت خلال مسيرتها أكثر من 90 فعالية وبرنامجًا، استفاد منها أكثر من 8500 مستفيد مباشر، وأكثر من 40 ألف مستفيد غير مباشر.

وتنظم الجمعية عددًا من المبادرات التي تتضمن براﻣﺞ وأﻧﺸﻄﺔ عدة ﻟﻠﻄﻔﻞ، تتمحور في برامج الطفولة المبكرة، منها: برنامج فنار وغرس. كما تنفذ عددًا من الملتقيات والبرامج الموسمية لتعزيز القيم، مع ترفيه آمن للأطفال، تمثل في عدد من المبادرات، منها: نماءات، كشكول، اﻟﺮﻳﺎﺣﻴﻦ.

كما تقدم برنامجًا لبناء متكامل ومتوازن لشخصية الطفل من خلال برنامج مستدام موجَّه لطلاب المرحلة الابتدائية في نادٍ طموح، وتحرص على تنمية المهارات الحياتية للطفل من خلال عدد من المبادرات، مثل: برنامج ﻧﺒﺮاس، ﻣﻬﺎرة، الماهرات ونادي رواء.. إضافة لتنظيمها برامج للوالدين، وتقديم العديد من الاستشارات بالشراكة مع جهات معتمدة.

"ﻏﺮاس" توفِّر ﺑﻴﺌﺔ آﻣﻨﺔ وﺟﺎذﺑﺔ ﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﻄﻔﻞ

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2021-11-07

تبذل ﺟﻤﻌﻴﺔ غراس ﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﻄﻔﻞ جهودًا كبيرة في مجال تنمية وتنشئة الطفل؛ لتكون ﺑﻴﺌﺔ آﻣﻨﺔ وﺟﺎذﺑﺔ، يقصدها الأطفال، وذلك من ﺧﻼل ما تقدمه من ﻣﺒﺎدرات ﻧﻮﻋﻴﺔ، واﺳﺘﻘﻄﺎب ﻛﻮادر ﻣﺆﻫﻠﺔ، وﺗﻔﻌﻴﻞ دور اﻟﻤﺨﺘﺼـﻴﻦ واﻟﺨﺒﺮاء ﻓﻲ ﻣﺠال اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ. كما تعمل اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ على إﺷﺒﺎع رﻏﺒﺎت اﻟﻄﻔﻞ ﻓﻲ اﻟﺘﺮﻓﻴﻪ واﻟﺘﻌﻠﻢ وﺣﺐ الاﻛﺘﺸﺎف.

وأوضح رئيس مجلس الإدارة، المهندس سامي بن عبدالرحمن المهنا، أن الجمعية ﻣﺴﺠﻠﺔ ﺑﻮزارة اﻟﻤﻮارد اﻟﺒﺸﺮﻳﺔ واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ الاﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ كجمعية نوعية متخصصة ﻓﻲ ﻣﺠﺎل اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ وﺗﻨﻤﻴﺘﻪ، وﻣﻘﺮﻫﺎ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳﺎض. مشيرًا إلى أن ﻓﻜﺮة ﺗﺄﺳـﻴﺲ الجمعية جاءت من ﻗِﺒﻞ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ من اﻟﻤﻬﺘﻤﻴﻦ وأﺻﺤﺎب اﻟﺨﺒﺮة واﻟﺘﺠﺮﺑﺔ ﻓﻲ ﻣﺠﺎل برامج الطفولة، وتمضي الجمعية عامها الثالث.

وأضاف بأن ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ تُعدُّ مرحلة في غاية الأهمية، وﺗﺤﺘـاج لرﻋﺎﻳﺔ وﻋﻨﺎﻳﺔ نسبة إلى أنها مرحلة يتم فيها ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﺷﺨﺼﻴﺔ اﻟﻄﻔـﻞ، وﺗﻨﻤﻴـﺔ ﻗﺪراﺗﻪ، واﺳـﺘﻌﺪاده ﻟﻠﺘﻌﻠﻢ، وفيها يتم ﺗﺸﻜﻴﻞ اﻟﻘـﻴﻢ اﻷﺧﻼﻗﻴـﺔ والاﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ للطفل؛ لذا سعت الجمعية إلى أن تساهم بفاعلية في خدمة هذه الفئة الغالية من مجتمعنا المبارك، وأن توليها العناية والاهتمام.

وعن أهداف الجمعية أوضح المهندس سامي المهنا أنها تتضمن أهدافًا عدة، أبرزها: "تعزيز ﻗﺪرات اﻟﻄﻔﻞ، وﺗﻨﻤﻴته ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺠﻮاﻧﺐ، واﻟﻤﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻲ اﻷﺑﺤﺎث واﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ بالطفولة، واﻟﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﻓﻲ ﺗﺄﻫﻴﻞ اﻟﻤﺨﺘﺼﻴﻦ ﻓﻲ ﻣﺠﺎل رﻋﺎﻳﺔ اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ، إضافة إلى اﻟﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﻓﻲ اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ واﻟﺘﺜﻘﻴﻒ ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ". مبينًا أن "جمعية غــﺮاس" تسعى لتنمية اﻟﻄﻔﻞ ﻗﻴﻤﻴًّﺎ وﻣﻬﺎرﻳًّﺎ ﻟﺘﻨﺸــﺌﺔ ﺟﻴﻞ ﻣﺘﻤﺴﻚ ﺑﻬﻮﻳﺘﻪ، وإﻳﺠﺎﺑﻲ ﻓﻲ ﻣﺠﺘﻤﻌﻪ، وذلك من خلال تقديم ﻣﺒﺎدرات ﻧﻮﻋﻴـﺔ ﻣﺒﺘﻜﺮة، وﺑﻴﺌـﺔ آﻣﻨـﺔ وﺟﺎذﺑــﺔ، ﻣـﻊ ﺗﻤﻜـﻴﻦ الكفاءات واﻟﺠﻬﺎت اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﻣﻊ اﻟﻄﻔﻞ وﻓــﻖ ﻋﻤﻞ ﻣﺆﺳﺴﻲ وﺷﺮاﻛﺎت ﻓﺎﻋﻠﺔ.

وحرصت الجمعية منذ تأسيسها على تحقيق الجودة في عملها، وكان ثمرته حصول جمعية غراس على علامة الجودة البريطانية "المنظمة الموثوقة"، ونفذت خلال مسيرتها أكثر من 90 فعالية وبرنامجًا، استفاد منها أكثر من 8500 مستفيد مباشر، وأكثر من 40 ألف مستفيد غير مباشر.

وتنظم الجمعية عددًا من المبادرات التي تتضمن براﻣﺞ وأﻧﺸﻄﺔ عدة ﻟﻠﻄﻔﻞ، تتمحور في برامج الطفولة المبكرة، منها: برنامج فنار وغرس. كما تنفذ عددًا من الملتقيات والبرامج الموسمية لتعزيز القيم، مع ترفيه آمن للأطفال، تمثل في عدد من المبادرات، منها: نماءات، كشكول، اﻟﺮﻳﺎﺣﻴﻦ.

كما تقدم برنامجًا لبناء متكامل ومتوازن لشخصية الطفل من خلال برنامج مستدام موجَّه لطلاب المرحلة الابتدائية في نادٍ طموح، وتحرص على تنمية المهارات الحياتية للطفل من خلال عدد من المبادرات، مثل: برنامج ﻧﺒﺮاس، ﻣﻬﺎرة، الماهرات ونادي رواء.. إضافة لتنظيمها برامج للوالدين، وتقديم العديد من الاستشارات بالشراكة مع جهات معتمدة.

07 نوفمبر 2021 - 2 ربيع الآخر 1443

10:51 PM


قدَّمت ﻣﺒﺎدرات ﻧﻮﻋﻴﺔ واستقطبت ﻛﻮادر ﻣﺆﻫﻠﺔ

A A A

تبذل ﺟﻤﻌﻴﺔ غراس ﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﻄﻔﻞ جهودًا كبيرة في مجال تنمية وتنشئة الطفل؛ لتكون ﺑﻴﺌﺔ آﻣﻨﺔ وﺟﺎذﺑﺔ، يقصدها الأطفال، وذلك من ﺧﻼل ما تقدمه من ﻣﺒﺎدرات ﻧﻮﻋﻴﺔ، واﺳﺘﻘﻄﺎب ﻛﻮادر ﻣﺆﻫﻠﺔ، وﺗﻔﻌﻴﻞ دور اﻟﻤﺨﺘﺼـﻴﻦ واﻟﺨﺒﺮاء ﻓﻲ ﻣﺠال اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ. كما تعمل اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ على إﺷﺒﺎع رﻏﺒﺎت اﻟﻄﻔﻞ ﻓﻲ اﻟﺘﺮﻓﻴﻪ واﻟﺘﻌﻠﻢ وﺣﺐ الاﻛﺘﺸﺎف.

وأوضح رئيس مجلس الإدارة، المهندس سامي بن عبدالرحمن المهنا، أن الجمعية ﻣﺴﺠﻠﺔ ﺑﻮزارة اﻟﻤﻮارد اﻟﺒﺸﺮﻳﺔ واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ الاﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ كجمعية نوعية متخصصة ﻓﻲ ﻣﺠﺎل اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ وﺗﻨﻤﻴﺘﻪ، وﻣﻘﺮﻫﺎ ﻣﺪﻳﻨﺔ اﻟﺮﻳﺎض. مشيرًا إلى أن ﻓﻜﺮة ﺗﺄﺳـﻴﺲ الجمعية جاءت من ﻗِﺒﻞ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ من اﻟﻤﻬﺘﻤﻴﻦ وأﺻﺤﺎب اﻟﺨﺒﺮة واﻟﺘﺠﺮﺑﺔ ﻓﻲ ﻣﺠﺎل برامج الطفولة، وتمضي الجمعية عامها الثالث.

وأضاف بأن ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ تُعدُّ مرحلة في غاية الأهمية، وﺗﺤﺘـاج لرﻋﺎﻳﺔ وﻋﻨﺎﻳﺔ نسبة إلى أنها مرحلة يتم فيها ﺗﺸـﻜﻴﻞ ﺷﺨﺼﻴﺔ اﻟﻄﻔـﻞ، وﺗﻨﻤﻴـﺔ ﻗﺪراﺗﻪ، واﺳـﺘﻌﺪاده ﻟﻠﺘﻌﻠﻢ، وفيها يتم ﺗﺸﻜﻴﻞ اﻟﻘـﻴﻢ اﻷﺧﻼﻗﻴـﺔ والاﺟﺘﻤﺎﻋﻴـﺔ للطفل؛ لذا سعت الجمعية إلى أن تساهم بفاعلية في خدمة هذه الفئة الغالية من مجتمعنا المبارك، وأن توليها العناية والاهتمام.

وعن أهداف الجمعية أوضح المهندس سامي المهنا أنها تتضمن أهدافًا عدة، أبرزها: "تعزيز ﻗﺪرات اﻟﻄﻔﻞ، وﺗﻨﻤﻴته ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ اﻟﺠﻮاﻧﺐ، واﻟﻤﺸﺎرﻛﺔ ﻓﻲ اﻷﺑﺤﺎث واﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ بالطفولة، واﻟﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﻓﻲ ﺗﺄﻫﻴﻞ اﻟﻤﺨﺘﺼﻴﻦ ﻓﻲ ﻣﺠﺎل رﻋﺎﻳﺔ اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ، إضافة إلى اﻟﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﻓﻲ اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ واﻟﺘﺜﻘﻴﻒ ﺑﺄﻫﻤﻴﺔ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﻄﻔﻮﻟﺔ". مبينًا أن "جمعية غــﺮاس" تسعى لتنمية اﻟﻄﻔﻞ ﻗﻴﻤﻴًّﺎ وﻣﻬﺎرﻳًّﺎ ﻟﺘﻨﺸــﺌﺔ ﺟﻴﻞ ﻣﺘﻤﺴﻚ ﺑﻬﻮﻳﺘﻪ، وإﻳﺠﺎﺑﻲ ﻓﻲ ﻣﺠﺘﻤﻌﻪ، وذلك من خلال تقديم ﻣﺒﺎدرات ﻧﻮﻋﻴـﺔ ﻣﺒﺘﻜﺮة، وﺑﻴﺌـﺔ آﻣﻨـﺔ وﺟﺎذﺑــﺔ، ﻣـﻊ ﺗﻤﻜـﻴﻦ الكفاءات واﻟﺠﻬﺎت اﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﻣﻊ اﻟﻄﻔﻞ وﻓــﻖ ﻋﻤﻞ ﻣﺆﺳﺴﻲ وﺷﺮاﻛﺎت ﻓﺎﻋﻠﺔ.

وحرصت الجمعية منذ تأسيسها على تحقيق الجودة في عملها، وكان ثمرته حصول جمعية غراس على علامة الجودة البريطانية "المنظمة الموثوقة"، ونفذت خلال مسيرتها أكثر من 90 فعالية وبرنامجًا، استفاد منها أكثر من 8500 مستفيد مباشر، وأكثر من 40 ألف مستفيد غير مباشر.

وتنظم الجمعية عددًا من المبادرات التي تتضمن براﻣﺞ وأﻧﺸﻄﺔ عدة ﻟﻠﻄﻔﻞ، تتمحور في برامج الطفولة المبكرة، منها: برنامج فنار وغرس. كما تنفذ عددًا من الملتقيات والبرامج الموسمية لتعزيز القيم، مع ترفيه آمن للأطفال، تمثل في عدد من المبادرات، منها: نماءات، كشكول، اﻟﺮﻳﺎﺣﻴﻦ.

كما تقدم برنامجًا لبناء متكامل ومتوازن لشخصية الطفل من خلال برنامج مستدام موجَّه لطلاب المرحلة الابتدائية في نادٍ طموح، وتحرص على تنمية المهارات الحياتية للطفل من خلال عدد من المبادرات، مثل: برنامج ﻧﺒﺮاس، ﻣﻬﺎرة، الماهرات ونادي رواء.. إضافة لتنظيمها برامج للوالدين، وتقديم العديد من الاستشارات بالشراكة مع جهات معتمدة.

شبكة سبق هو مصدر إخباري يحتوى على مجموعة كبيرة من مصادر الأخبار المختلفة وتخلي شبكة سبق مسئوليتها الكاملة عن محتوى خبر اخبار السعودية - "ﻏﺮاس" توفِّر ﺑﻴﺌﺔ آﻣﻨﺔ وﺟﺎذﺑﺔ ﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﻄﻔﻞ - شبكة سبق أو الصور وإنما تقع المسئولية على الناشر الأصلي للخبر وهو سبق السعودية
كما يتحمل الناشر الأصلي حقوق النشر ووحقوق الملكية الفكرية للخبر.
وننوه أنه تم نقل هذا الخبر بشكل إلكتروني وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة أو تكذيبة يرجي الرجوع إلى مصدر الخبر الأصلى في البداية ومراسلتنا لحذف الخبر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق