اخبار السعودية - من "نفسية جدة" إلى الليث.. عودة لـ"مسن غميقة وشقيقته".. والمطلب دار رعاية - شبكة سبق

سبق السعودية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ننشر لكم اهم اخبار السعودية اليوم حيث قصة فجّرتها "سبق" وتجاوبت معها "الموارد البشرية" وشكّلت لجنة مع المحافظة

من

عاد "مسن غميقة وشقيقته" إلى محافظة الليث، بعد أن كان قد تم نقلهما قبل أسبوع إلى مستشفى الصحة النفسية بجدة؛ حيث تم الكشف عليهما، واتضح أنهما لا يعانيان من أي أمراض نفسية بل يحتاجان إلى الرعاية الاجتماعية.

وكانت قصة "مسن غميقة وشقيقته" قد بدأت بعد أن نشرت "سبق" حالة المسن وشقيقته بتاريخ 15 شوال 1442هـ، تحت عنوان "تركا منزلهما وسكنا شجرة منذ 7 أعوام.. لمُسنّ وشقيقته قصة في غميقة"؛ لتجد تجاوبًا من قِبَل الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة التي خاطبت محافظ الليث بتشكيل لجنة للوقوف على الحالة ودراسة وضعها الصحي والاجتماعي؛ حيث كلف محافظ الليث، رئيس مركز غميقة سلمان بن سلطان الشريف، بتكليف اللجنة والإشراف عليها.

وقد تم تشكيل لجنة من ثلاث جهات حكومية "مستشفى الليث، والضمان الاجتماعي، ومركز غميقة"، والتي قامت بزيارة المسن وشقيقته في موقعها البري، وأعدت تقريرًا مفصلًا أوصت فيه بنقلهما فورًا إلى مستشفى الصحة النفسية بجدة لتلقي العلاج والرعاية، الذي وافق على قبول الحالة، وتم الكشف عليهما واتضح أنهما لا يعانيان أمراضًا نفسية؛ بل يحتاجان للرعاية الاجتماعية.

وقد ناشد المواطن "حامد" -قريب لهما- وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية قبولهما في دور رعاية المسنين؛ لعدم وجود من يقوم بخدمتهما؛ نظرًا لكبر سنهما وما يعانيان منه من أمراض متعددة مثل ألزهايمر، والضعف بسبب سوء التغذية، بالإضافة إلى وجود التهابات فيروسية بالعين والتهابات بالجلد.

يذكر أن "مسن غميقة وشقيقته" منومان حاليًا بمستشفى الليث العام لتلقي الرعاية الصحية؛ بسبب ما يعانيان منه من أمراض، وفي انتظار قبولهما بدار المسنين لنقلهما إلى هناك.

من "نفسية جدة" إلى الليث.. عودة لـ"مسن غميقة وشقيقته".. والمطلب دار رعاية

عوض الفهمي سبق 2021-10-03

عاد "مسن غميقة وشقيقته" إلى محافظة الليث، بعد أن كان قد تم نقلهما قبل أسبوع إلى مستشفى الصحة النفسية بجدة؛ حيث تم الكشف عليهما، واتضح أنهما لا يعانيان من أي أمراض نفسية بل يحتاجان إلى الرعاية الاجتماعية.

وكانت قصة "مسن غميقة وشقيقته" قد بدأت بعد أن نشرت "سبق" حالة المسن وشقيقته بتاريخ 15 شوال 1442هـ، تحت عنوان "تركا منزلهما وسكنا شجرة منذ 7 أعوام.. لمُسنّ وشقيقته قصة في غميقة"؛ لتجد تجاوبًا من قِبَل الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة التي خاطبت محافظ الليث بتشكيل لجنة للوقوف على الحالة ودراسة وضعها الصحي والاجتماعي؛ حيث كلف محافظ الليث، رئيس مركز غميقة سلمان بن سلطان الشريف، بتكليف اللجنة والإشراف عليها.

وقد تم تشكيل لجنة من ثلاث جهات حكومية "مستشفى الليث، والضمان الاجتماعي، ومركز غميقة"، والتي قامت بزيارة المسن وشقيقته في موقعها البري، وأعدت تقريرًا مفصلًا أوصت فيه بنقلهما فورًا إلى مستشفى الصحة النفسية بجدة لتلقي العلاج والرعاية، الذي وافق على قبول الحالة، وتم الكشف عليهما واتضح أنهما لا يعانيان أمراضًا نفسية؛ بل يحتاجان للرعاية الاجتماعية.

وقد ناشد المواطن "حامد" -قريب لهما- وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية قبولهما في دور رعاية المسنين؛ لعدم وجود من يقوم بخدمتهما؛ نظرًا لكبر سنهما وما يعانيان منه من أمراض متعددة مثل ألزهايمر، والضعف بسبب سوء التغذية، بالإضافة إلى وجود التهابات فيروسية بالعين والتهابات بالجلد.

يذكر أن "مسن غميقة وشقيقته" منومان حاليًا بمستشفى الليث العام لتلقي الرعاية الصحية؛ بسبب ما يعانيان منه من أمراض، وفي انتظار قبولهما بدار المسنين لنقلهما إلى هناك.

03 أكتوبر 2021 - 26 صفر 1443

09:43 AM


قصة فجّرتها "سبق" وتجاوبت معها "الموارد البشرية" وشكّلت لجنة مع المحافظة

A A A

عاد "مسن غميقة وشقيقته" إلى محافظة الليث، بعد أن كان قد تم نقلهما قبل أسبوع إلى مستشفى الصحة النفسية بجدة؛ حيث تم الكشف عليهما، واتضح أنهما لا يعانيان من أي أمراض نفسية بل يحتاجان إلى الرعاية الاجتماعية.

وكانت قصة "مسن غميقة وشقيقته" قد بدأت بعد أن نشرت "سبق" حالة المسن وشقيقته بتاريخ 15 شوال 1442هـ، تحت عنوان "تركا منزلهما وسكنا شجرة منذ 7 أعوام.. لمُسنّ وشقيقته قصة في غميقة"؛ لتجد تجاوبًا من قِبَل الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة التي خاطبت محافظ الليث بتشكيل لجنة للوقوف على الحالة ودراسة وضعها الصحي والاجتماعي؛ حيث كلف محافظ الليث، رئيس مركز غميقة سلمان بن سلطان الشريف، بتكليف اللجنة والإشراف عليها.

وقد تم تشكيل لجنة من ثلاث جهات حكومية "مستشفى الليث، والضمان الاجتماعي، ومركز غميقة"، والتي قامت بزيارة المسن وشقيقته في موقعها البري، وأعدت تقريرًا مفصلًا أوصت فيه بنقلهما فورًا إلى مستشفى الصحة النفسية بجدة لتلقي العلاج والرعاية، الذي وافق على قبول الحالة، وتم الكشف عليهما واتضح أنهما لا يعانيان أمراضًا نفسية؛ بل يحتاجان للرعاية الاجتماعية.

وقد ناشد المواطن "حامد" -قريب لهما- وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية قبولهما في دور رعاية المسنين؛ لعدم وجود من يقوم بخدمتهما؛ نظرًا لكبر سنهما وما يعانيان منه من أمراض متعددة مثل ألزهايمر، والضعف بسبب سوء التغذية، بالإضافة إلى وجود التهابات فيروسية بالعين والتهابات بالجلد.

يذكر أن "مسن غميقة وشقيقته" منومان حاليًا بمستشفى الليث العام لتلقي الرعاية الصحية؛ بسبب ما يعانيان منه من أمراض، وفي انتظار قبولهما بدار المسنين لنقلهما إلى هناك.

شبكة سبق هو مصدر إخباري يحتوى على مجموعة كبيرة من مصادر الأخبار المختلفة وتخلي شبكة سبق مسئوليتها الكاملة عن محتوى خبر اخبار السعودية - من "نفسية جدة" إلى الليث.. عودة لـ"مسن غميقة وشقيقته".. والمطلب دار رعاية - شبكة سبق أو الصور وإنما تقع المسئولية على الناشر الأصلي للخبر وهو سبق السعودية
كما يتحمل الناشر الأصلي حقوق النشر ووحقوق الملكية الفكرية للخبر.
وننوه أنه تم نقل هذا الخبر بشكل إلكتروني وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة أو تكذيبة يرجي الرجوع إلى مصدر الخبر الأصلى في البداية ومراسلتنا لحذف الخبر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق