متى يمكن للأطفال الرضع تناول منتجات الأرز؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نشر قبل 10 دقائق - 12:11 ص, 18 ربيع الآخر 1441 هـ, 15 ديسمبر 2019 م

تواصل – وكالات:

عادة ما تبدأ الأمهات في تقديم الأطعمة الصلبة للرضيع بعد بلوغه 6 أشهر، وتتوفر حبوب الإفطار (السريال) المصنوعة من الأرز للصغار لسهولة بلعها، ولأنها لا تسبب الحساسية.

وفي هذا السياق أوضحت دراسات حديثة بأنه يُنصح بتأخير تناول الرضيع هذه النوعية إلى أن يتجاوز عمر الصغير سنة كاملة، لأن الأرز يحتوي على الزرنيخ، وهو مادة سامة تؤثر على النمو العصبي للطفل.

وقد نشرت مجلة “جاما” لطب الأطفال منذ سنوات دراسة حذّرت نتائجها من تناول الطفل الصغير لمنتجات الأرز بما في ذلك المنتجات العضوية (اورجانيك) التي لم تتعرّض لرش مبيدات كيميائية، لأن الأرز العضوي يحتوي أيضاً على نسبة غير قليلة من الزرنيخ.

وتحدد توصيات منظمة الصحة العالمية نسبة الزرنيخ المسموح بها للأطفال من الأرز بـ 100 نانوغرام من الزرنيج لكل غرام من الأرز. لكن تفيد الدراسات أن الأرز غير العضوي يحتوي على 200 نانوغرام من الزرنيخ لكل غرام من الأرز.
ويعتقد الباحثون أن نسبة تركيز الزرنيخ في كثير من منتجات الأرز غير العضوي تتجاوز المعدل المشار إليه، وهو 200 نانوغرام/ غرام.

وتحث الدراسات الحديثة على تأخير تقديم منتجات الأرز للطفل الرضيع إلى ما بعد بلوغه 6 أشهر، والأفضل حين يتم 12 شهراً، وألا يتم الاعتماد عليها بشكل كبير، وأن تكون من نوعية المنتجات العضوية لأنها تحتوي على زرنيخ أقل.

المصدر
تواصل

أخبار ذات صلة

0 تعليق