عرق السوس الأسود.. مخاطره غير متوقّعة!

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
فوجئ أطباء بإحدى المستشفيات في مدينة بولونيا الإيطالية باستقبالهم طفلًا يبلغ من العمر 10 أعوام بعد تكرار إصابته بنوبات مرضية، وما زاد من غموض حالة الطفل بالنسبة للأطباء هو أنه وبرغم صغر سنه، إلا أنه يعاني من ارتفاع بضغط الدم ومن ارتفاع بمستويات الكورتيزول لديه بصورة خطرة، إلى أنهم لاحظوا أن أسنانه مصبوغة باللون البني، وبسؤالهم عن السبب وراء ذلك، اتّضح لهم أن ذلك الصبي ظل مداومًا على تناول 20 قطعة حلوى من عرق السوس يوميًا على مدار 4 أشهر!

وقال الأطباء إن نتائجهم البحثية أظهرت لهم أن عرق السوس الأسود يستمدُّ حلاوته الطبيعية من حمض يُسمَّى "خُلاصة العِرقسوس glycyrrhizin"، الذي يمكن أن يحظى بتأثيرات جانبية مؤسفة مرتبطة باستنزاف مستويات البوتاسيوم في الجسم، علمًا بأن البوتاسيوم يلعب دورًا محوريًا لضمان نشاط القلب بشكل طبيعي.

ورغم أن حالة هذا الصبي أظهرت كيف يُمكن لعرق السوس الأسود أن يكون محفوفًا بالمخاطر لأي مرحلة عمرية، لكن ثبت أنه يكون أكثر خطورةً لمن هم فوق سن الـ 40.

ونوّهت إدارة الأغذية والعقاقير إلى أن الأشخاص الأكبر في السن الذين يستهلكون كيسًا حجمه أوقيتين من عرق السوس الأسود كل يوم على مدار أسبوعين فقط قد يعانون من عدم انتظام ضربات القلب، ارتفاع ضغط الدم، الوذمة وفشل القلب الاحتقاني.

وبينما قد يُساعد توقفك عن تناول عرق السوس الأسود على حلّ المشكلة والحدّ من تلك الأخطار المرتبطة بتناوله، فإنك إن كنت تداومين على تناوله باستمرار وتعانين من أي من تلك الأعراض السابق ذكرها، فيُوصى بالرجوع للطبيب لاستشارته.

 

المصدر
لبنان 24

أخبار ذات صلة

0 تعليق