تعرف على 10 معلومات عن تعامد الشمس على قدس الأقداس بمعبد الكرنك

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تعرف على 10 معلومات عن تعامد الشمس على قدس الأقداس بمعبد الكرنك

أنهت محافظة الأقصر استعداداتها لاحتفالية تعامد الشمس على مقصورة "قدس الأقداس" بمعبد الكرنك، تلك الظاهرة الجذابة التي تحدث يوم 21 ديسمبر من كل عام، حيث من المقرر فتح المعبد مجاناً أمام الجميع لترقب لحظة بلحظة أحداث الظاهرة الفلكية العظيمة، ونستعرض بعض المعلومات عن تلك الظاهرى في النقاط التالية:
1- تعد الظاهرة من أهم الظواهر الفلكية بسبب حدوثها بالتزامن مع تكرارها بمعبد قصر قارون بالفيوم.
2- نفس الظاهرة تتكرر على مقصورة قدس الأقداس بمعبد حتشبسوت بالدير البحري، وهو ما يمثل حدثا جللا للمدينة الفرعونية.
3- الظاهرة لم تكتشف إلا منذ 14 عاما فقط عن طريق أحد خفراء المعبد.
4- تبدأ الظاهرة مع شروق شمس 21 ديسمبر من كل عام إيذانا بالانقلاب الشتوي.
5- يرى السائحون قرص الشمس وهو يتوسط البوابة الشرقية الواقعة على المحور الرئيسي للمعبد، وهو ما يمثل فلكيا أقصى الجنوب الشرقي للأفق الذي تشرق منه الشمس.
6- تتعامد بعدها أشعة الشمس على مقصورة قدس الأقداس لمدة دقائق.
7- تنتشر بعدها أشعة الشمس بداخل الأماكن المقدسة عند منتصف النهار.
8- في هذا اليوم تكن الشمس في أبعد زاوية من خط الاستواء، ومتعامدة على مدار الجدي، ويكون يومي 21 و22 هما الأقصر خلال ساعات النهار، والأطول خلال الليل، كما تضيء الشمس موائد القرابين المقامة على نفس محور المعبد.
9- يواكب هذا اليوم بداية فصل الإنبات عند المصريين القدماء حيث تنبت الزروع وتورق الأشجار وتتفتح الأزهار ويبدأ الفلاحون العمل الشاق في الحقول بعد موسم الفيضان الطويل الذي كانت فيه السواعد معطلة.
10- لم تكن الأقصر تحتفل بهذا اليوم إلا أن المحافظ الأسبق السفير عزت سعد، رأى حاجة إنقاذ الموسم السياحي عامي 2011 و2012 في ضرورة الاحتفال بتلك الظاهرة، وبعد موافقة وزارتي السياحة والآثار قرر إعلان الاحتفال به كل عام، ترويجا للسياحة بالمحافظة.
 

هذا الخبر منقول من : الوطن

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

المصدر
دارك لايت

أخبار ذات صلة

0 تعليق