أي حاجة ببلاش | ثلاجة الخير تظهر لأول مرة بالمنيا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

"خد أي حاجة ببلاش.. كل ما يكفيك واترك لغيرك ما يحتاجه من الطعام".. لأول مرة فوجئ أهالي مدينة المنيا بثلاجة في أحد الشوارع الرئيسة تعلوها لافتة كُتب عليها تاجر مع الله، لمساعدة الفقراء والمساكين من أهالي المدينة.

ثلاجة حفظ النعمة فكرة جديدة قابلها المجتمع المنياوى بالترحيب، إذ إنها قوبلت باستحسان وفرحة كبيرة من قبل الجميع لما لها من فائدة كبيرة لإطعام الفقراء والمساكين والمحتاجين.

لحوم ودجاج وأسماك وسندوتشات بأنواعها وبعض الفاكهة فى حالة طيبة، داخل الثلاجة، بمجرد أن يفتح أحد المحتاجين تلك الثلاجة الكائنة خلف معهد الأورام بمدينة المنيا يجد كل ما لذ وطاب مجانا للفقراء والمرضى والمحتاجين.

يقول على إبراهيم، أحد أهالى المنطقة "فوجئنا بثلاجة ومكتوب عليها حفظ النعمة للمرة الأولى في المحافظة، ولا أدرى من وضعها"، موضحا أن عددا كبيرا من الأهالي حرصوا في الفترة الأخيرة على شراء الأطعمة المختلفة أو إعدادها بالمنزل، ومن ثم وضعها بالثلاجات ليلا لإطعام الفقراء والمساكين والمحتاجين.

وأضاف عبد الرحمن فاروق، موظف، إن تلك الثلاجات ساعدت كثيرا على توفير الطعام لفئة كبيرة من المرضى والمرافقين لهم خاصة القادمين من قرى ومراكز المحافظة المختلفة والمحافظات المجاورة القادمين للمتابعة في معهد أورام المنيا، مشيرا إلى أن عددا كبيرا من الأهالي غير القادرين يقبلون على تناول الطعام المحفوظ داخل ثلاجات حفظ النعمة منذ أن بدأت الفكرة بالمحافظة.

وطالب عمر يحيى، موظف رجال الأعمال ورجال الدين الإسلامي والمسيحي لمساندة مثل تلك الأفكار التي تسهم في نشر الخير بين الفئات غير القادرة، الأمر الذي يوسع ظاهرة انتشار ثلاجات حفظ النعمة.

المصدر
صدى البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق