دار الإفتاء تحسم الجدل: المنتحر ليس كافرًا.. ولا يجب التعاطف مع الانتحار” (صورة)

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

حسمت دار الإفتاء المصرية، الجدل حول ما تداوله مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، حول تكفير المنتحرين، بالتزامن مع انتشار ظاهرة الانتحار بشكل كبير في الآونة الأخيرة.

وقالت دار الإفتاء: “الانتحار كبيرة من الكبائر وجريمة في حق النفس والشرع، والمنتحر ليس بكافر، ولا ينبغي التقليل من ذنب هذا الجرم وكذلك عدم إيجاد مبررات وخلق حالة من التعاطف مع هذا الأمر، وإنما التعامل معه على أنه مرض نفسي يمكن علاجه من خلال المتخصصين”.

الإفتاء تنفي تكفير المنتحر

وفي وقت سابق، قالت الدار إنه انطلاقًا من دورها في خدمة قضايا المسلمين يُجري المؤشر العالمي للفتوى التابع لدار الإفتاء المصرية والأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم استطلاعًا للرأي عن ظاهرة الانتحار مكون من 5 أسئلة، مطالبةً التفاعل مع الأسئلة حتى يمكن الخروج بنتائج لكشف أسباب الظاهرة وكذا توصيات يمكن تطبيقها على أرض الواقع.

المصدر
القاهرة 24

أخبار ذات صلة

0 تعليق