عمرها 22 عامًا.. تفاصيل اللحظات الأخيرة في حادث انتحار ممرضة مستشفى كفر الشيخ

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لم تكن إيناس صاحبة الـ22 عامًا أمام أصدقائها في مستشفى العبور بالتأمين الصحي في كفر الشيخ، سوى شابة مقبلة على الحياة في عمرها الذي بالكاد بلغ الثاني والعشرين، بشوشة كما عاهدوها طوال فترة عملها معهم كأصغرهم في الطاقم الطبي، وذلك قبل الثامنة والنصف أمس الاثنين لتقع بشكل مفاجيء أثناء عملها.

حسب الدكتور أحمد قاسم مدير التأمين الصحي في كفر الشيخ، فإن “إيناس” بدأت عملها بشكل طبيعي، وأثناء تواجدها في العناية المركزة سقطت أرضا فاقدة الوعي وخرج من فمها “إفرازات مخاطية”، الإسعافات الأولىة استمرت حتى العاشرة والنصف مساءً لكن ذلك لم يكن كافيًا لتخرج روحها إلى بارئها.

انتحار ممرضة داخل مستشفى حكومى بكفر الشيخ

الضغط غير المسموع ولا المحسوس أكد للأطباء في المستشفى أن محاولاتهم فشلت، فتم وضعها على التنفس الصناعي حسب الدكتور أحمد قاسم، غسيل للمعدة ومحاليل مستمرة أملًا في الإنقاذ الأخير لواحدة من أصغر العاملين في الطاقم الطبي لمستشفى العبور، لكن كل ذلك لم يجدي أمام استمرار ضغط الدم في الانخفاض ليتوقف القلب بشكل كامل في العاشرة والنصف مساءًا، وحتى الانعاش بعده لمدة نصف ساعة لم يصل بهم لشيء، ليتم إعلان الوفاة.

وفي وقت سابق، تلقت مديرية أمن كفر الشيخ والبحث الجنائي في المحافظة، إخطارًا بوجود بلاغ من مستشفى العبور للتأمين الصحي بكفر الشيخ، بانتحار ممرضة تدعي “إ .ع”، تناولت قرض حفظ الغلال السامة بالطابق الرابع داخل المستشفى لتلقى مصرعها فى الحال.

نيابة كفر الشيخ تُقرر تشريح جثمان ممرضة التأمين الصحي بعد وفاتها

على الفور إنتقل عدد من القيادات الأمنية إلى المستشفى وجارى عمل التحريات اللازمة حول الواقعة لمعرفة الأسباب التى دفعتها إلى الإنتحار، وإخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

المصدر
القاهرة 24

أخبار ذات صلة

0 تعليق