القومى للطفولة يناقش قضايا الأطفال المحرومين من الرعاية الأسرية ..صور

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
لليوم الخامس على التوالي تواصلت فاعليات انعقاد الدورة العادية الرابعة والثلاثون للجنة الخبراء الأفريقية لحقوق الطفل ورفاهيته (ACERWC) المنعقدة بجمهورية مصر العربية والتي تنظمها وزارة الخارجية بالتعاون مع المجلس القومي للطفولة والأمومة والاتحاد الأفريقي ويونيسف وشركاء التنمية.

و تضمن اليوم الخامس العديد من الجلسات التي ناقشت موضوعات هامة متعلقة بحقوق الطفل في القارة الأفريقية والتي على رأسها "عدالة صديقة للطفل" وكيفية تحقيق المحاكمة العادلة للأطفال.

وركزت الجلسات على أن الأطفال المجني عليهم والضحايا والشهود بحاجة إلى معاملة خاصة وتقديم أفضل الطرق للدعم القانوني وهذا يتطلب تدريب وبناء قدرات على أعلى مستوى لضباط الشرطة ورجال العدالة.

وشددت الجلسات على ضروؤة إيلاء اعتبارات خاصة للأطفال المعرضين للخطر مع ضمان عدم التمييز وتحقيق المصلحة الفضلى للأطفال، والحماية والتطور، حيث توجد ضرورة للنظر في النظام القضائي لعمالة الأطفال وتطوير النظام القضائي الخاص بذلك، مع تعزيز احترام القانون سواء الوطني أو الإقليمي والدولي، و التأكيد على تقديم التقارير التي تفيد بتحقيق ذلك الأمر من الدول الاطراف خاصة أن أجندة 2063 لا يمكن تحقيقها بدون النظر إلى حقوق الطفل.

وأيضًا كانت من الموضوعات الهامة التي تمت مناقشتها "الأطفال المحرومين من الرعاية الاسرية" أو الرعاية الأسرية البديلة، وتقديم كافة سبل الدعم والحماية لهذه الفئة من الأطفال وكيفية رعايتهم داخل الأسر البديلة بداية من توثيق الأوراق الرسمية لهم ورعايتهم رعاية أبوية وأسرية وضمان تحقيق الاحترام الكامل تلك للأطفال وخاصة فيما يتعلق بأطفال الأمهات السجينات، وكيفية تحديد احتياجات الأطفال في هذا السن الصغير وفي هذا الصدد تمت مناقشة موسعة حول هذا الأمر وتبادل العديد من الدول تجاربهم وخبراتهم في هذا المجال والدراسات ذات الصلة التي تم إعدادها.

و تم خلال اليوم مناقشة التزام الدول بالاحتفال بيوم الطفل الأفريقي والذي يوافق 16 يونيو من كل عام واهتمام الدول الأطراف بإعطاء خصوصية لهذا اليوم، كما تم عرض تقرير يشمل حالة الأطفال في العالم وتضمن أهم المباديء التوجيهية والقيم، كما تم عرض التزام الدول بتقديم التقارير عن أوضاع الطفولة في البلدان الأطراف والتي تعكس التزام الدول بمبادئ الميثاق الأفريقي لحقوق الطفل ورفاهيته.

المصدر
صدى البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق