قرار عاجل من محافظ أسيوط بعد تعذيب طفل معاق في مدرسة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قرار عاجل من محافظ أسيوط بعد تعذيب طفل معاق في مدرسة
حدث

شهدت محافظة أسيوط اليوم أول تحرك تجاه قضية الطفل المعاق الذي تعرض للتعذيب والحرق داخل مدرسة فكرية بحسب ما أكدت والدته.

وقرر اللواء عصام سعد ابراهيم محافظ أسيوط ،اليوم السبت ، استقبال السيدة "رضا محمد طه " والدة الطالب محمود محمد عبد المالك بالصف السادس الابتدائى بالمدرسة الفكرية بمدينة أسيوط للحالات الخاصة بمكتبه ليستمع الى شكواها بخصوص اصابة نجلها بحروق فى وجهه ورأسه من الدرجة الاولى داخل مدرسته والتى تحرر عنها القضية رقم 9814 لعام 2019 قسم ثان أسيوط .

وأكد محافظ أسيوط انه لن يكون هناك اى توان فى حل اى مشكلة تعرض عليه من المواطنين او من الاجهزة التنفيذية وذلك أمام صلاح فتحى وكيل وزارة التربية والتعليم.

وقرر المحافظ بشكل عاجل كتابة تقرير شامل عن الحادثة التى تعرض لها الطالب وملابساتها وما تم اتخاذه من اجراءات قانونية حيالها ومتابعة نتائج تحقيقات النيابة الادارية والنيابة العامة وما يصدر عنها من قرارات وتوقيع اقصى عقوبة على المقصرين والمذنبين.

يذكر ان الطالب محمود محمد عبد المالك البالغ من العمر 15 عامًا طالب بالصف السادس الابتدائى بمدرسة الفكرية للحالات الخاصة ومقيم بدرنكة بمركز أسيوط قد تعرض لحادث اصابته بحروق بوجهه وراسه داخل مدرسته وتم تحويل الطفل للمستشفى الجامعى واحالة الواقعة للشئون القانونية وتم التحقيق مع مسئولى المدرسة وتم احالتها للنيابة الادارية .

وحررت والدة الطفل محضرا رقم 9814 لعام 2019 قسم ثان اسيوط وتم العرض على النيابة العامة لاستكمال التحقيقات واستدعاء تقرير الطب الشرعى.

وسردت والدة الطفل الواقعة قائلة : "كل يوم سبت اروح لابنى محمود المدرسة لانه مقيم اقامة داخلية بها نظرا لانه معاق ذهنيا ويوم الاحد الماضى توجهت لـ مدرسة التربية الفكرية بأسيوط لقيت ابنى محروق".

وقالت رضا: توجهت الى المدرسة الاحد الماضى بعد ما جمعت من أهل الخير تبرعات لعمل نجيله صناعية بالمدرسة وأثناء تواجدي بالملعب حضر لي أحد زملاء محمود معاق ذهنيا قال لي " محمود " حرقوه في المطبخ واغلقوا عليه باب الاقامة الداخلية حتى لا أراه صعدت وانا بصرخ الى مبنى الاقامة الداخلية ولكن مشرفة الدور قالت لي ابنك تحت وعندما نزلت إلى الدور الأرضي لم أجد ابني وقمت بالبحث عنه وجدت احد المدرسين يصطحب ابني من الباب الخلفي بالمطبخ وذهب به الى مكتب مديرة المدرسة في محاولة حتى لا ارى ابني وهو مصاب.

وأضافت والدة الطالب المعاق: اخذت ابني منه ودخلت الى مديرة المدرسة وقلت لها :" هي دي الامانة اللي اخذوتها مني "و بكل سهوله كان رد المديرة على " كوب شاي وقع عليه " اخذت ابني وذهبت به الى مستشفى التامين الصحي " المبره " والاطباء رفضوا الكشف عليه وتم الاتصال بالشرطة والتي حضرت وسالوا عن سبب اصابة ابني واخبرتهم انني جئت به من المدرسة الفكرية وتم توقيع الكشف الطبي عليه وعمل تقرير طبي.

وتابعت والدة الطالب : توجهت الى مركز الشرطة وحررت محضرا بالواقعة وذهبنا الى النيابة وسأل وكيل النيابة ابني عن سبب الاصابة قال لهم ان مديرة المدرسة حرقتني وانا وقتها لم اكن اتهم احدا لاني مكنتش اعرف مين اللي عمل فيه كده ، واستدعى وكيل النيابة خبيرة تخاطب إعاقة ذهنية من مديرية التضامن الاجتماعي جلسوا مع ابني وتحدث معهم وقال :" حرقوني بالكبشه في المطبخ " ووصف ابني المطبخ لوكيل النيابة ، قررت النيابة تحويل ابني الى الطب الشرعي والذي أكد في تقريره ان ابني محروق بكبشه وتم ضربه بعصا و تعذيبه في المدرسة.

وأكدت والدة الطالب محمود ان سبب حرق ابني الفساد داخل المدرسة انتقامنا مني لانني قمت بتصوير القمامة داخل المدرسة واماكن اقامة الطلاب ونومهم على الارض وكان جزائي حرق ابني ، واطالب الرئيس السيسي بالتدخل لإنقاذ الطلاب المعاقين ذهنيا داخل المدرسة الفكرية باسيوط خاصة في ظل التهديدات التي تلقيتها بعد عمل المحضر ، حيث فوجئت ببلطجية في منزلى واتصلت بي ابنتي تصرخ وقالت لي :" الحقيني يا ماما في بلطجية بيكسروا في الباب " ذهبت مسرعة الى المحافظة استنجد بالمحافظ وذهب معي موظفين من غرفة عمليات المحافظة الى قسم الشرطة وجاءت الشرطة معي الى منزلي واخذت ابنائي وسافرت الى القاهرة خوفا عليهم من التهديدات خاصة بعد محاولة اختطاف ابني " محمود " مني على طريق المعلمين في محاولة للضغط علي للتنازل عن المحضر.

 

هذا الخبر منقول من : صدى البلد

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

المصدر
دارك لايت

أخبار ذات صلة

0 تعليق