أمين صندوق الأطباء: نتوقع عجزا بأطباء التخصصات النادرة لخطورتها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
قال الدكتور محمد عبد الحميد، أمين صندوق نقابة الأطباء، إنه من المتوقع أن تواجه المستشفيات خلال السنوات المقبلة، عجز كبير بأطباء التخصصات النادرة، مثل: التخدير، الرعاية، الطوارىء، نظرا لخطورة هذه التخصصات ومتاعبها، مشيرا إلى أن عدد الأطباء المقيدين بالنقابة حوالى 290 ألف طبيب، إلا أن نصفهم خارج مصر، وكل شهر يستقيل 3000 طبيب، للعمل كطبيب حر، أو للسفر للخارج.

 

وأكد عبد الحميد فى بيان للنقابة، أن ذلك يؤكد ضرورة أن يتم توفير فرص للدراسات العليا بشكل جيد، ودخل مادى مناسب للأطباء، للاستمرار فى عملهم، والحد من أعداد هجرتهم للخارج، مستنكرا مرور ثلاثة أسابيع على إعلان وزارة الصحة عن نظامها الجديد لتكليف الأطباء، دون الرد على خطابات النقابة الرسمية لها، مشيرا إلى أن الدفعة الحالية "تكميلية" لدفعة مارس، والمفترض أن تُكلف فى أغسطس الماضى، وعددها 832 طبيب، والمفترض ان الدفعة كلها تسجل على نظام واحد، وليس نظامين.

 

وأكد أمين النقابة، أن النقابة تطالب فقط بتأجيل النظام الجديد لدفعة مارس القادم، لكي يتسنى للنقابة دراسته مع الوزارة، مضيفا: النقابة طالبت بزيادة أعداد الملتحقين ببرنامج الزمالة من 2000 إلى 3000، وكان الرفض هو جواب الوزارة، لقلة الامكانيات سواء المستشفيات او المدربين، إلا أننا فوجئنا أنها فجأة أصبحت على استعداد لاستقبال 10000 طبيب دفعة واحدة، مشيرا إلى أن النقابة ليس لديها مشكلة فى التواصل مع أى جهة لصالح الأطباء.

 

 

المصدر
اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق