الرى تنشئ بحيرة وحاجزا بسعة 5 ملايين متر لحماية وادى زلجة بجنوب سيناء من السيول

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال المهندس سيد سركيس، رئيس قطاع المياه الجوفية بوزارة الموارد المائية والرى، إنه جار العمل فى حماية وادى زلجة بمحافظة جنوب سيناء من السيول، حيث يتم إنشاء بحيرة وحاجز، بسعة تخزينية 5 ملايين متر مكعب، وبلغت نسبة التنفيذ حوالى 90٪؜، وجار العمل فى صيانة سد غليم بنسبة تنفيذ بلغت 60٪؜.

 

وأضاف سركيس، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن وادى وتير يعد أحد الأودية النشطة بجنوب سيناء، حيث يبلغ مجموع أطوال روافده 450 كيلومترا، وأن وادى زلجة هو أحد الروافد النشطة لوادى وتير.

 

الجدير بالذكر أن استراتيجية الوزارة فى التعامل مع ملف السيول ترتكز على محورين مهمين، أولهما التقليل من المخاطر التى تصاحب هذه الظاهرة من آثار تدميرية للبنية التحتية والمنشآت والقرى السياحية، وغيرها من المرافق والنقاط الاسترتيجية من محطات غاز وكهرباء، وذلك من خلال تنفيذ أعمال صناعية تتنوع ما بين سدود إعاقة وحوائط توجيه ومعابر أيرلندية لتوجيه مياه السيول إلى المجارى المائية والخلجان، وذلك كما هو الحال فى الأعمال التى نفذتها الوزارة لحماية مدينة طابا من أخطار السيول بعدد من الأودية التى تمثل تهديداً مباشراً لطريق نويبع – طابا الدولي، وعدد من الفنادق والتجمعات السكنية، وكذلك الأعمال الجارى تنفيذها من الأودية الفرعية بوادى وتير ذات التأثير المباشر على طريق نويبع – النقب.

 

أما المحور الثانى فى التعامل مع ملف السيول بتعظيم الاستفادة من هذه الظاهرة الطبيعية من خلال استقطاب ما يمكن استقطابه من مياه الأمطار المسببة للسيول، وتخزينها فى بحيرات صناعية لاستخدامها من قبل المجتمعات المحلية، لافتا إلى أن مشروعات الحماية من مخاطر السيول بمحافظتى البحر الأحمر وجنوب سيناء تحقق 5 أهداف، منها الاستفادة من حصاد المياه أمام بحيرات التخزين لسدود الإعاقة وتنمية الموارد المائية للمناطق البدوية، وتحقيق أقصى استفادة منها فى أنشطة رعوية أو تلبية الاحتياجات المائية للمجتمعات البدوية بها، وحماية المنشآت الاقتصادية والسياحية وشركات البترول ومطار الغردقة الدولى، حيث توجد وجود محطات تنبؤات بالسيول تنتشر بمنطقة البحر الأحمر، وترتبط بمركز التنبؤ بالفيضان والسيول بالوزارة.

المصدر
اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق