صندوق مصر السيادي يخطط للاستحواز على 30% من سيمنز و70% للمستثمرين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشف مصدر مسئول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة أن عرض وزارة الكهرباء ببيع حصة من محطات سيمنز الثلاث محطة البرلس بكفر الشيخ ومحطة العاصمة الإدارية الجديدة ومحطة بني سويف ما زال مستمرا، مؤكدًا أن وزارة الكهرباء قد تلقت في هذا الاطار ستة عروض من أكبر الشركات العالمية منها  زارو التابعة لمجموعة بلاكستون الأمريكية  وشركة إدرا باور الماليزية وأن بلاكستون الأمريكية هي الأقرب للاستحواذ على الحصة المتاحة من محطات سيمنز الثلاث.

 

وعن الحصة المتاحة في محطات سيمنز الثلاث أعلن الدكتور أيمن سليمان الرئيس التنفيذى لصندوق مصر السيادى بحسب مانقلته وكالة بلومبرج  أن الصندوق يخطط للاستحواذ على %30 من محطات الكهرباء التى نفذتها شركة سيمنس الألمانية، وإن الصفقة من الممكن أن تساعد مصر فى زاويتين أولهما تقليل أعباء الدين والثانى تشجيع الاستثمار الأجنبى الذى لا يزال محصورًا فى قطاعى الغاز والبترول.

 

وأوضح أن صندوق مصر السيادى سيتولى  بالتعاون مع استشارى عالمى سيتم اختياره الشهر الحالي  تقييم العروض واختيار الأفضل تمهيدًا لإتمام الصفقة فى مرحلة لاحقة.

 

وقال رئيس صندوق مصر السيادى إن 6 مستثمرين لم يسمِّهم أبدوا اهتمامهم بهذه الحصة مشيرًا إلى أن المفاوضات يتم ترتيبها من خلال مستشار مالى سيتم اختياره الأسبوع المقبل متوقعًا الانتهاء من الاتفاقية مع المستثمر عام 2020

 

ويضيف سليمان أنه بعد اختيار المستثمر سيتم إنشاء شركة معه وسيعقبه اتفاق لشراء الطاقة يسمح للشركة المشتركة ببيع الكهرباء المنتَجة من المحطات للحكومة المصرية

 

ولم يفصح سليمان عن خطط الصندوق السيادى لتمويل هذا الاتفاق وأنه من الممكن على المدى البعيد طرح حصص من هذه المحطات فى السوقين المصرية والعالمية.

 

وقال إن هذه الخطة واحدة من خطط الصندوق الذى يسعى إلى أن يكون حافزا لتدفق الاستثمار الأجنبى المباشر لمصر من خلال خلق فرص شراكة جذابة عبر صناديق فرعية متخصصة لمجالات مثل السياحة والصناعة.

 

وتوقعت مصادر في وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة  أن من بين المحطات الثلاث تأتي محطة كهرباء العاصمة الإدارية الجديدة أولى المحطات التي تسعى الشركة الأمريكية للاستحواذ عليها وذلك في إطار خطط الحكومة لخفض الأعباء التي تقع على كاهلها .

 

يذكر أن  سامح شنودة الرئيس التنفيذى لشركة زارو  قد أعلن أن قيمة المحفظة الاستثمارية للشركة الأم  بلاكستون  حول العالم تبلغ 450 مليار دولار معربا عن رغبتها فى الاستثمار فى مصر من خلال إدارة وتشغيل إحدى محطات الكهرباء التى نفذتها شركة سيمنس 

 

ولفتت المصادر إلى أن المستثمر سيتحمل أى مستحقات مالية عن المحطات  ولا سيما أن  القابضة لكهرباء مصر كانت قد حصلت على قرض لتمويل حوالى %85 من تكلفة محطات توليد الكهرباء التى قدمها الكونسيرتيوم المصرفي وبدعم من ضامن سيادي.

 

وتمتلك مصر المحطات الثلاث التي تم افتتاحها منتصف 2018 وبلغت تكلفتها 6 مليارات يورو بإجمالي قدرات 14.4 ألف ميجاوات وتعادل نحو نصف إنتاج مصر من الكهرباء.

المصدر
صوت الامة

أخبار ذات صلة

0 تعليق