دمية لإعدام راجح ضمن زينة الفرح.. محمود البنا بطل عرس في المنوفية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

حدث
دمية لإعدام راجح ضمن زينة الفرح  محمود البنا بطل عرس في المنوفية

محمود البنا شهيد الشهامة . دائما علي البال في الفرح حاضر وكذلك في الأحزان هكذا كان المشهد في أحد الأفراح في محافظة المنوفية.

حيث قام أحد المطربين خلال تقديم فقرته بقول "لازم نسمع 28 محافظة حق محمود البنا راجع إعدام راجح " ولم يكتف أصحاب العرس بذلك بل قاموا بتعليق دمية مرتدية ملابس الإعدام أعلي زينة الفرح.

بطل واقعة شهيد الشهامة محمود البنا ابن ال 17 عاما وطالب الصف الثاني الثانوى شاب صغير، تربى على الأخلاق والسمعة الحسنة بين أبناء جيله، حيث كان الابن الأكبر لوالده وسند شقيقته الصغرى، لقي مصرعه على يد 3 شباب بسبب دفاعه عن فتاة نهرها أحد الشباب في عرض الشارع.

اقرأ أيضا 
24 يوما تفصل راجح عن الإعدام محامو محمود البنا: سن القاتل لم يتعد 18 عاما وأقصى عقوبة 15 سنة

هاتوا حق محمود اللى مات أغنية جديدة تطالب بإعدام راجح | شاهد

محكمة محمود البنا: سن المتهم محمد راجح أقل من 18 عاما
بدأت واقعة ضحية الغدر بتلا عندما تعرض أحد الشباب ويدعى محمد راجح 18 سنة لإحدى الفتيات في شوارع تلا محاولا ضربها والتقاط الهاتف منها وسط وابل من الشتائم؛ ليتدخل محمود ابن الصف الثاني الثانوى ضحية الغدر مدافعا عن الفتاة طالبا من الشاب الآخر بالابتعاد عنها لأنه ليس من الرجولة التعدى على فتاة، ونشبت بينهم مشادة وانصرفا بعدها، كتب ضحية الغدر محمود البنا على حسابه بالفيس بوك بوست يوضح فيه أنه ليس من الرجولة الاعتداء على فتاة ، لتثير غضب القاتل الذي قرر الانتقام من محمود طالب الثانوية العامة.

وبعد أيام اصطحب القاتل اثنين من أصدقائه ليطارد محمود ضحية الغدر في أحد شوارع المدينة حاملا مطواه، عقابا له على تدخله، فحاول ضحية الغدر محمود البنا الهرب منه، إلا أنه طارده هو وأصدقاؤه مسددين له عدة طعنات بالفخذ الأيسر، فسالت دماؤه على الأرض وفروا هاربين، حيث لفظ محمود البنا ضحية الغدر أنفاسه الأخيرة بسبب النزيف الشديد حتى وصل إلى المستشفى جثة هامدة وسط حزن الجميع.

وكانت محكمة جنايات أحداث شبين الكوم قد قررت تأجيل ثاني جلسات محاكمة المتهمين بقتل شهيد الشهامة محمود البنا علي يد ٤ شباب آخرين إلى يوم 17 نوفمبر المقبل لسماع مرافعات محامي المجني عليه والمتهمين.

وكانت نيابة تلا بمحافظة المنوفية قررت حبس كل من مصطفى محمد مصطفى، 17 سنة، طالب، ومحمد أشرف راجح، 18 سنة، طالب، وإسلام عاطف، 17 سنة، طالب، وإسلام إسماعيل، لقيامهم بقتل الطالب محمود البنا، طالب بالصف الثاني الثانوي، وذلك لاعتراضه على قيام أحدهم، ويدعى محمد راجح، بنهر إحدى الفتيات في الشارع، ومحاولة التعدى عليها، فاصطحب أصدقاءه وقاموا بقتل محمود وتركه غارقا في دمائه.

 

هذا الخبر منقول من : صدى البلد

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

المصدر
دارك لايت

أخبار ذات صلة

0 تعليق