«إيحاءات جنسية» بين عميد كلية وطالبة بـ«تجارة طنطا».. ومصادر بالجامعة: سنحقق في الواقعة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أثارت واقعة غريبة على التقاليد الجامعية في جامعة طنطا، استياء عدد كبير من المواطنين والطلاب والأساتذة، بعد تداول فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، لواقعه مؤسفة بين عميد كلية الحقوق، وطالبة في كلية التجارة، أثناء إلقاؤه محاضرة في الكلية.

وحدثت مشادة كلامية بين الدكتور والطالبة، أمام جميع الطلاب، تضمنت ألفاظًا خارجة من الطالبة وألفاظًا تتضمن إيحاءات جنسية من الدكتور، مما أثار حالة من الجدل بين المواطنين وأساتذة وطلبة الجامعة حول ما وصلت إليه التقاليد والأعراف الجامعية، ومدى علاقة الاحترام بين الطالب والدكتور.

وتعود أحداث الواقعة، كما أكدها عدد من الطلاب، إلى أنه أثناء إلقاء الدكتور "م. أ" عميد كلية الحقوق، لمحاضرة قانون تجاري لطلبة كلية التجارة، وأثناء المحاضرة داخل القاعة لاحظ الدكتور قيام الطالبة بالتحدث في الموبايل، فطلب منها الصعود إلى المنصة وإعطاؤه اسمها والكارنيه الخاص بها، فأخبرته الطالبة أنها كانت تتحدث إلى والدها في مكالمة مهمة وضرورية وأعطته الهاتف ليتأكد بنفسه، فما كان منه إلا أن ألقى الهاتف على الأرض وحطمه وطردها، فقالت له الطالبة: "هوريك أنت بتعمل كده إزاي؟"، فرد عليها في جملة اعتبرها الطلبة تحمل إيحاءات جنسية: "ابقي وريني برة.. عشان مينفعش توريني قدام الطلبة".

من جانبها، قالت مصادر داخل الجامعة، إن الواقعة سيتم التأكد من مدى صحتها وتوقيتها أولاً، ثم سيتم فتح تحقيق فيها إذا ما ثبت صحتها، مؤكدين أن مثل تلك التصرفات غير لائقة وخارجة عن التقاليد والأعراف الجامعية، والعلاقة التي يجب أن تسود بين الطالب وأستاذه.

المصدر
أخبار اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق