برلماني: مصانع بير السلم خطر على الاقتصاد والصحة العامة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
قال النائب رضوان الزياتى عضو لجنة الصناعة، ان مصانع "بير السلم" تمثل خطورة بالغة على الاقتصاد المصرى إضافة إلى تأثيرها على صحة المواطنين بسبب استخدامها لمواد سامة في تصنيع منتجات يستخدمها المواطنون من كل الفئات العمرية مثل الادوات المدرسية للطلاب.

وأضاف رضوان الزياتى خلال تصريحات لـ:"صدى البلد" الدولة تسعى جاهدة لوضع مصانع "بير السلم" تحت رقابتها تجنبا للأضرار الناتجة عن الطرق غير السليمة التى تصنع بها منتجاتها، عن طريقة بناء مصانع جديدة ونقل أصحاب مصانع بير السلم إليها.

وأوضح رضوان الزياتي:" الدولة لن تستطيع وحدها حل مشكلة ولكن على الجهات المختصة برقابة الأسواق تشديد رقابتها والحول دون وصول منتجات بير السلم للأسواق.

جاء ذلك تعليقا على طلب إحاطة عاجل موجه لرئيس مجلس الوزراء ووزير التربية والتعليم،قدمه النائب محمد المسعود بشأن تسبب الأدوات المدرسية في كوارث صحية للطلاب، دون تدخل من الجهات المعنية.

وقال النائب محمد المسعود في طلبه، إن الهيئة العامة للمواصفات والجودة المصرية، وضعت شروطًا قياسية خاصة بالأدوات المدرسية لاسيما الأقلام، والتي اشترطت أن تكون مصنوعة من البلاستيك والحبر الخالص، ومادة ماصة من الألياف، وألا يحتوي على مواد مكسبة للطعم والرائحة وألا يحتوي على مواد سامة.

وأضاف النائب محمد المسعود، أنه رغم حظر الهيئة من الأدوات المدرسية التي تحوي مكسبات لون أو طعم، إلا إنها لا زالت تباع حتى العام الدراسي الحالي في المكتبات وعلى الأرصفة، منها المصنوع محليًا، وآخر مستوردًا.

المصدر
صدى البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق