قصة شغب «بيكا»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

 قصة شغب «بيكا»

دائمًا ما يثير المطرب الشعبي حمو بيكا القلق في الوسط الفنى، فكانت آخر مشاجراته مع نقابة الموسيقيين خلال الأيام الماضية، والتي استمرت حتى الآن، ووصلت بتقديم بلاغ ضده إلى النائب العام.

بدأت القصة عندما رسب حمو بيكا، في امتحان عضوية نقابة الموسيقيين، ورفضت النقابة منحه تصريح الغناء، واقتحم حمو بيكا نقابة الموسيقيين بعد علمه برسوبه.

وظهر حمو بيكا في فيديو له، قال في رسالة للمطرب هاني شاكر، قائًلا له: "هكسرلك النقابة"، وردت نقابة المهن الموسيقية على الفيديو المسيئ لحمو بيكا، الذي لا يعترف فيه بالغناء المصري الأصيل ونجوم الغناء المصريين، وأنه في حالة عدم حصوله على عضوية النقابة سوف يحطم مبنى النقابة، وادعى كذبًا على أعضاء المجلس بأقوال مجرَّمة في قانون العقوبات.

وكان ذلك بسبب رفض النقابة التصريح له بالغناء في حفل بمدينة دمياط، وإبلاغ الجهات الأمنية بإيقاف الحفل.

وأفادت نقابة المهن الموسيقية أن المدعو حمو بيكا سبق ودخل لجنة اختبار عضويات، برئاسة الموسيقار حلمي بكر، ورأت اللجنة عدم صلاحيته للغناء.

واستمرت الواقعة والحديث عليها حتى تم تقديم بلاغ ضد حمو بيكا إلى النائب العام، حيث قدم أيمن محفوظ، المحامي، بلاغا للنائب العام، ضد مطرب المهرجانات حمو بيكا، بعد نشره فيديو يتوعد فيه بالتهديد والوعيد باقتحام نقابة الموسيقيين، ودعوة المؤيدين له للنزول إلى الشارع والتظاهر لتأييد مطالبه.

وأضاف المحامي: "كنت من أشد مؤيدي مطربي المهرجانات في سماع صوتهم من النقابة، ولطالما خضنا معارك ضد المسئولين في نقابة الموسيقيين، لكنها كانت معارك في إطار القانون، لكن ما فعله حمو بيكا دعوة صريحة للفوضى ومحاولة بسط سلطان القوة فوق سلطات الدولة، وإن سمحنا لكل صاحب حق أو موهوم بذلك، بأن يطالب بحقه بمثل تلك الطريقة، لكان ذلك انتصارا للفوضى".

وأكد محفوظ أنّ رد فعل بيكا يمثل عدة جرائم، بينها ما نصت عليه المادة 7 من قانون التظاهر بحظر الدعوة للتظاهرات أو تعطيل مصالح المواطنين وتعريضهم للخطر، أو الحيلولة دون ممارستهم حقوقهم أو أعمالهم، وطبقًا للمادة 18 من ذات القانون يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تزيد على 5 سنوات، والغرامة، والمادة 375 عقوبات المعدلة في القانون رقم 2011، والتي تعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة باستعراض القوة أو التلويح بها.

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

المصدر
دارك لايت

أخبار ذات صلة

0 تعليق