«بطاريات الصواريخ الإسرائيلية تُحيط بالسد».. مصطفى الفقي يتحدث عن أزمة سد النهضة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أرجع الدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الغسكندرية، والمفكر السياسي البارز، سبب التعنت الأثيوبي، في أزمة سد النهضة إلى أن «اللي مقويهم بطاريات الصواريخ الإسرائيلية المحيطة بالسد من الجانب الآخر».

ورأى «الفقي» في حواره مع برنامج يحدث في مصر، تقديم الإعلامي شريف عامر، على قناة إم بي سي مصر، أن قضية السد بالنسبة لأثيوبيا «ليست مياه ولا كهرباء ولا تنمية»، وتابع: «السد هو قضية كيدية بالدرجة الأولى»، مبرراً رأيه: «السد كان له بدائل كثيرة تعطي أثيوبيا أكثر مما تريد، دون أن تضر الآخرين».

وأضاف «الفقي» أن «هناك من يبخ في آذان الإثيوبيين بأن هذه الدولة الفرعونية الموجودة في الكورنر الشمالي الشرقي من أفريقيا والمزدهرة دائماً عبر التاريخ، يجب أن يتم خنقها بشكل أو بآخر»، لافتاً إلى أن «هناك أطراف كتيرة في المنطقة يمكن أن تساعدهم في ذلك».

وقال الدكتور مصطفى الفقي، إن إثيوبيا تعاملت مع مصر فيما يتعلق بأزمة «سد النهضة»، كما تتعامل إسرائيل مع الفلسطينيين، حينما تقوم دولة الاحتلال ببناء المستوطنات وراء ستار المفاوضات، ولكن بعد الانتهاء من عملية البناء، كذلك تفعل إثيوبيا تقوم ببناء السد، وتتحدث عن مفاوضات.

وأضاف «الفقي» أنه لا بد من تغير الفكر الإثيوبي الذي يستخدم عنصر الوقت لمصلحته، مؤكدًا أن بناء السد في ظل استمرار المفاوضات وعدم انتهائها أمر غير مقبول.

ولفت المفكر السياسي رئيس مكتبة الإسكندرية، إلى أن الجانب الإثيوبي، حتى الآن لم يستوعب أنه من حقه فقط، أن يفعل ما يشاء دون الإضرار بمصالح الآخرين.

وأكد «الفقي» أن الإطاحة بنظام عمر البشير في السودان، كان في مصلحة مصر فيما يتعلق بأزمة «سد النهضة».

المصدر
المصرى اليوم

الكاتب

شهارة نت shaharah.net

موقع اخباري

أخبار ذات صلة

0 تعليق