النائب حسن عمر حسانين: الشعب المصرى يعى جيدا مصلحة وطنه

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال النائب حسن عمر حسانين، عضو لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، إن الشعب المصرى يعى جيدا مصلحة وطنه، مؤكدا أن الاستقرار والتقدم لن يأتى إلا بالعمل والمزيد من الاجتهاد للوصول إلى مصاف الدولة المتقدمة.

 

وأوضح عمر أن استقرار وسلامة الدولة المصرية ومؤسساتها وأمن المواطن أهم من أى شائعات أو إدعاءات الهدف منها أن تنال من الدولة المصرية ومؤسساتها لأهداف تخدم مصالح قوى بعينها لا تريد للدولة المصرية أن تنهض أو تتقدم.

 

ودعا عضو لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، جميع اطياف الشعب المصرى إلى عدم الانسياق وراء الدعوات الخارجية التى تدعو للفوضى و تخدم أجندات خاصة بأصحابها بعيدا عن مصلحة الدولة ومواطنيها.

 

وشدد البرلمانى على أن أمن وسلامة شعب مصر فوق كل اعتبار، مشددا على أن الدعوات التى تهدف لإحداث فوضى فى البلاد سيتأثر بها للمواطن بشكل مباشر والدولة المصرية بشكل عام، كما تؤثر على الاقتصاد والسياحة والاستقرار الأمنى، وكل هذا يصب فى مصلحة أعداء الدولة المصرية.

 

يُذكر أن الدولة المصرية قد تعرضت لحملة ممنهجة خلال الأسابيع الماضية لنشر الشائعات وبث الأكاذيب حول مؤسسات الدولة الوطنية ومنها مؤسستى الرئاسة والقوات المسلحة، فى محاولة من أعداء الوطن وقوى الشر لإثارة البلبة وزعزعة الأمن العام والاستقرار.

 

وتُعد الشائعة جريمة من الجرائم التى تهدد أمن العالم حيث تتخذ العديد من الدول إجراءات حاسمة للتصدى لها وتجفيف ينابيعها وتُعرف الشائعة بأنها من أشاع الخبر أى أذاعه ونشره، بينما تُعرف فى اللغة على أنها "الانتشار والتكاثر"، ومن ناحية الاصطلاح هى: "النبأ الهادف الذى يكون مصدره مجهولا، وهى سريعة الانتشار ذات طابع استفزازى أو هادئ حسب طبيعة ذلك النبأ وهى زيادة على ذلك تتسم بالغموض".

المصدر
اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق