نقيب المهندسين: مشاركتنا في «قانون التصالح» تؤكد عودة دورنا الاستشاري للدولة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال المهندس هاني ضاحي، نقيب المهندسين، إن مجلس النقابة لا يلتفت لأي حملات تشويه وإنه غير مهتم بالرد على مثل هذه الأمور.

وأشار إلى أن المجلس منذ توليه وهو يعمل بكل جد واجتهاد من أجل عدة قضايا كانت معلقة منذ سنوات، على رأسها التعليم الهندسي وتحول العملية التعليمية إلى «تجارية» نتيجة وجود أكثر من 55 معهد هندسي خاص، بالإضافة إلى الجامعات الحكومية، ما أسفر عن فائض من خريجي التعليم الهندسي في مصر.

وأضاف: «سعينا جميعاً أعضاء هيئة المكتب، والمجلس الأعلى، ونجحنا بفضل الله في إيقاف إصدار تراخيص للمعاهد الهندسية الخاصة، على أن تحدد الأعداد طبقاً للتخصصات وحاجة سوق العمل، ونجحنا أيضاً في تحديد مجموع القبول بالمعاهد الهندسية، التي كانت تقبل طلاب بمجموع 65% ليصل الحد الأدنى للقبول لـ80%، كذلك تم تكوين لجنة بقطاع التعليم الهندسي بالمجلس الأعلى للجامعات خاصة، لتقييم ومراجعة الأداء واتخاذ الإجراءات التصحيحية اللازمة مثمنا من الجهد المشترك المبذول من وزارة التعليم العالي مع النقابة في هذا الملف للوصول لهذه النتيجة».

وأشار إلى مشاركة النقابة في تفعيل قانون التصالح ولائحته التنفيذية من خلال تشكيل اللجان واعتماد التقارير وان هذه المشاركة تدل على عودة النقابة لدورها كاستشاري هندسي للدولة، موضحًا أن نقابة المهندسين تتناول هذا القانون الهام من خلال دعمها هندسيا للدولة ومن خلال الأمانة المهنية.

جاء ذلك أثناء احتفالية نقابة المهندسين الفرعية بالفيوم، برئاسة المهندس هشام والي، بيوم التفوق لأبناء المهندسين بمختلف الشهادات العامة وحملة الماجستير والدكتوراه وحفظة القرآن الكريم.

المصدر
المصرى اليوم

الكاتب

شهارة نت shaharah.net

موقع اخباري

أخبار ذات صلة

0 تعليق