للحفاظ على صحة طفلك في المدرسة.. تعامل مع توتره

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

غسل اليدين يعد إحدى الآليات المهمة للتخلص من الجراثيم والوقاية من انتشار العدوى في حجرة الدراسة، فعليك تعليم طفلك أهمية غسل اليدين، خاصة بعد الذهاب للحمام

أيام قليلة وسيبدأ العام الدراسي الجديد في جميع دول العالم، وتعد هذه اللحظة هي الأكثر حزنًا لدى العديد من الأطفال، لأنهم سيتركون أوقات المرح والفرح، وسيبدأ الروتين الدراسي، متمثلا في الاستيقاظ مبكرًا، وتحضير الملابس الخاصة بالمدرسة، ولكن مع هذه الاستعدادات، تنسى الأم أمرًا مهما، هو طرق حماية الأطفال في أثناء العام الدراسي من الأمراض المنتشرة؛ على سبيل المثال، نزلات البرد ودرجة حرارة الجسم المرتفعة، والتى تعد من الأمراض الشائعة بين الأطفال. وذلك حسبما ذكر الموقع الأمريكي "very well family".

تتكون المدرسة من عدة أجزاء، هي بمنزلة بيت متكامل، فلكل طفل أكثر من أم وأب، فالمعلم والمعلمة بمنزلة الأسرة الحقيقية التي يمكث معها الطفل فترة أكثر من البيت، بدايةً من حجرة تعلم المهارات الفكرية والإدراكية لتطوير المهارات الاجتماعية، إلى حجرة الدراسة، التى ربما تكون مكانًا أيضًا لتجمع الجراثيم وانتشار

تتكون المدرسة من عدة أجزاء، هي بمنزلة بيت متكامل، فلكل طفل أكثر من أم وأب، فالمعلم والمعلمة بمنزلة الأسرة الحقيقية التي يمكث معها الطفل فترة أكثر من البيت، بدايةً من حجرة تعلم المهارات الفكرية والإدراكية لتطوير المهارات الاجتماعية، إلى حجرة الدراسة، التى ربما تكون مكانًا أيضًا لتجمع الجراثيم وانتشار الأمراض، ما يؤدي إلى نقل العدوى داخل البيت أيضًا. في المدرسة يقضي الأطفال وقتا كبيرا في حجرة الدراسة، وبالتالي تزداد فرصة نقل الأمراض من طفل لآخر بسهولة، ولكن بتعليمهم بعض العادات الصحية، يستطيع الآباء والأطفال التمتع بعام دراسي صحي، وفي ما يلي بعضها:

1- تعليم الأطفال غسل اليدين

غسل اليدين يعد إحدى الآليات المهمة للتخلص من الجراثيم، والوقاية من انتشار العدوى في حجرة الدراسة، فتعليم طفلك أهمية غسل اليدين، خاصة بعد الذهاب إلى الحمام أو لمس الأنف، أو قبل وبعد الأكل، يساعد بشكل كبير في التقليل من خطورة الإصابة بأي مرض من الأمراض، وسيمنع الأطفال من إصابة زملائهم في حجرة الدراسة.

الآيس كريم لذيذ لكنه قد يضر بصحتك في هذه الحالة

2- التعزيز من الجهاز المناعي لدى طفلك

الحفاظ على الجهاز المناعي لدى طفلك في معدلات صحية من حيث القوة، يجعل طفلك يتمتع بصحة جيدة لأطول فترة ممكنة خلال العام الدراسي، فالحصول على قدر كافٍ من النوم، والحفاظ على نظام غذائي صحي خالٍ من الأمراض، وإدارة التوتر، وممارسة تمرينات رياضية، وتخصيص وقت للضحك والمرح، مع اتباع عادات صحية مثل غسل اليدين، يقلل من خطورة تعرض الطفل لنزلات البرد والأنفلونزا والعدوى من أي مرض آخر.

9 أنواع من الطعام لتعزيز الخصوبة عند النساء

3- تعامل مع قلق وتوتر طفلك

الواجبات المدرسية والاختبارات والضغط الاجتماعي تعد جميعها من الأشياء المزعجة بالنسبة للأطفال، حيث يواجه الأطفال ضغطا كبيرا كل يوم نتيجة التعرض لمثل هذه المواقف، وأوضحت الأبحاث أن التوتر والقلق لهما تأثير سلبي فى صحة الطفل، مثل الذي يحدث للبالغين، فحاول إدارة خوف طفلك بطرق فعالة، مثل تخصيص يوم لممارسة الأنشطة الترفيهية؛ للتقليل من الشعور بالقلق.

للحفاظ على ضغط الدم.. أضف زيت الزيتون لطعامك

4- تناول إفطارا صحيا

تعد وجبة الإفطار من الوجبات المهمة والأساسية في حياتنا بشكل عام، وحياة الطفل بشكل خاص، فتناول إفطار متوازن من البروتين منخفض الدهون والكربوهيدرات، يعمل على التعزيز من وظائف المخ بشكل ملحوظ، إضافة إلى الحفاظ على معدلات مثالية من الطاقة طوال اليوم.

أطعمة تسبب آلام الظهر.. حاول الابتعاد عنها

5- اختيار الحقيبة المناسبة

مع تغير الزمان واختلاف المناهج الدراسية، تغير شكل الحقائب كثيرًا، وأصبحت ثقيلة ولا يستطيع الأطفال حملها بطريقة صحيحة، واستخدام حقيبة ثقيلة أو حملها بطريقة خاطئة يؤدي إلى آلام في الظهر، فتأكد دائمًا من الحفاظ على العمود الفقري لطفلك، حتى لا يحدث انحناء فيه، مع اتباع الوضعية الصحيحة لحمل الحقيبة دون التسبب في أي مشكلات صحية.

دراسة: مكملات زيت السمك لا تقي من مرض السكري النوع 2

 

هذا المقال "للحفاظ على صحة طفلك في المدرسة.. تعامل مع توتره" مقتبس من موقع (التحرير الإخبـاري) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو التحرير الإخبـاري.

أخبار ذات صلة

0 تعليق