'التعليم': إضافة كليتي الطب والعلاج الطبيعي لجامعة الزقازيق

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلن الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، موافقة مجلس الوزراء في جلسته اليوم الأربعاء علي تعديل  بعض أحكام اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات الصادر بالقانون رقم 49 لسنة 1972، وذلك فيما يتعلق بإضافة كل من: كلية الطب بمدينة فاقوس لجامعة الزقازيق، وكلية العلاج الطبيعي لجامعة الزقازيق أيضًا، وكلية العلاج الطبيعي لجامعة قناة السويس.

وذكر بيان أصدرته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أن الدكتور خالد عبد الغفار أعلن أيضا موافقة مجلس الوزراء علي مشروع قرار رئيس الجمهورية، والذي يقضي بإنشاء مؤسسة جامعية باسم 'جلوبال' يكون مقرها العاصمة الإدارية الجديدة، تهدف لاستضافة فرع داخل مصر لجامعة 'هيرتفورد شاير' والتي يقع مقرها الرئيسي بالمملكة المتحدة، علي أن تتمتع هذه المؤسسة وكذا الفرع بالشخصية الاعتبارية الخاصة.

وأوضح أن هذا الفرع يهدف إلي الإسهام في تطوير منظومة التعليم العالي والبحث العلمي داخل مصر، والعمل علي تعزيز الصلات بين هذه المنظومة ومثيلاتها في المملكة المتحدة، وتوفير فرص التعليم العالي العالمية داخل الدولة مع الحفاظ علي الهوية الوطنية للطلاب المصريين به. ويتكون الفرع من كليات: العلوم الطبية وعلوم الحياة، وهيرتفورد شاير لإدارة الأعمال، والهندسة وعلوم الحاسب، والعلوم الإنسانية والصحة والعمل الاجتماعي، والفنون الابتكارية.

كما وافق مجلس الوزراء - حسب البيان - علي مشروع قرار رئيس الجمهورية، بشأن إنشاء جامعة خاصة باسم 'جامعة مايو'، بحيث تكون لها شخصية اعتبارية خاصة، ويكون مقرها مدينة 15 مايو بمحافظة القاهرة، ولا يكون غرضها الأساسي تحقيق الربح.

ونص مشروع القرار علي أنه لا يجوز للجامعة البدء في ممارسة نشاطها في الكليات قبل استكمال مقوماتها البشرية والمادية وثبوت صلاحياتها لحُسن أداء العملية التعليمية والبحث العلميّ، وإبرام اتفاقيات تعاون مع جامعات دولية ذات سمعة متميزة. وتضم الجامعة كليات: الهندسة، والسياسة والاقتصاد وإدارة الأعمال، والعلاج الطبيعي، والتمريض، والكلية التكنولوجية، ويجوز لها إنشاء كليات ومعاهد عليا متخصصة، ووحدات بحثية أخري بعد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في هذا الشأن.

كما أعلن عبد الغفار موافقة مجلس الوزراء علي مشروع قرار رئيس الجمهورية، بشأن إنشاء جامعة خاصة باسم 'جامعة الحياة'، بحيث تكون لها شخصية اعتبارية خاصة، ويكون مقرها منطقة الجامعات بالتجمع الخامس بمدينة القاهرة الجديدة، ولا يكون غرضها الأساسي تحقيق الربح، وتضم كليات: الهندسة، وإدارة الأعمال والمعاملات الدولية، والعلاج الطبيعي، والتمريض، والتكنولوجيا للبناء والتشييد.ونص مشروع القرار علي أنه لا يجوز للجامعة البدء في ممارسة نشاطها في الكليات، قبل استكمال مقوماتها البشرية والمادية وثبوت صلاحيتها لحسن أداء العملية التعليمية والبحث العلمي، وتمنح الجامعة درجات الليسانس، والبكالوريوس، ودبلومات التخصص، والماجستير، والدكتوراه.

المصدر
في حب مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق