مدير سكن "كريم": تحسين المؤشرات الصحية للأسر المستفيدة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

رصد محمد هاشم، مستشار وزيرة التضامن الاجتماعي ومدير برنامج "سكن كريم"، تحسين المؤشرات الصحية للأسر المستفيدة من المبادرة في المناطق الفقيرة والمحرومة من الخدمات، وتقليل التلوث، وخفض معدلات وفيات الأطفال، بالإضافة إلى تحسين البنية التحتية والمؤشرات البيئية لمساكن الأسر المستفيدة.

وأكد "هاشم"، أنه تم إتاحة أكثر من 1.5 مليون يومية عمل، كما تم تعزيز قدرات الجمعيات الأهلية وجمعيات تنمية المجتمع المحلية في إدارة مبادرات الحماية الاجتماعية.

وأضاف أن المرحلة الأولى من برنامج "سكن كريم" بدأت في بداية 2018، واستهدفت توفير خدمات الصرف الصحي ومياه الشرب وأسقف المنازل لحوالي 70 ألف أسرة من واقع قاعدة بيانات الأسر المسجلة ببرنامجى "تكافل وكرامة"، بمحافظات المنيا وأسيوط وسوهاج وقنا والأقصر.

وأشار إلي أن الخطة المبدئية لمكونات المرحلة الأولى من البرنامج شملت أنشطة بتمويل حوالي 550 مليون جنيه، في 27 قرية، في 17 مركزًا بالمحافظات الخمس، وهي القرى التي يوجد بها شبكات عامة للصرف الصحي.

ونرشح لكم: 'التضامن' تعلن عن توفر خدمة رفيق المسن بالتعاون مع الجمعيات الأهلية

إنتهت وزارة التضامن الإجتماعى بقيادة غادة والي، من تدريب خريجى أول دفعات مشروع رفيق المسن، وأعلنت الادارة المركزية للرعاية الإجتماعية بالوزارة عن عن توافر خدمة رفيق المسن  لرعاية المسنين في منازلهم من خلال الجمعيات الشريكة بالمشروع وهي (جمعية الرعاية بالمحبة وجمعية الباقيات الصالحات وجمعية الرعاية الاجتماعية بكرموز)، وذلك في المحافظات التي يستهدفها المشروع وهي (القاهرة -الجيزة - القليوبية والاسكندرية) من خلال إستمارة طلب خدمة رفيق المسن وارسالها عبر البريدالالكتروني[email protected]، كما يمكن ايضًا تقديم الاستمارة يدويًا بمقر وزارة التضامن الاجتماعي ١٩شارع المراغي بالعجوزة.

وأكدت سمية الألفي رئيس الادارة المركزية للرعاية الإجتماعية، أن مشروع المسن أحد الأفكار التى تنتها اللجنة العليا لكبار السن، والتى شكلتها وزيرة التضامن الاجتماعى غادة والى وضمت مجموعة من الخبراء والمتخصصين والجمعيات العاملة في مجال خدمة المسنين وكبار السن، وإنه في هذا الإطار تم توقيع بروتوكول تعاون بين الوزارة ومعهد علوم المسنين بجامعة بني سويف وعدد من الجمعيات الاهلية العاملة في هذا المجال.

ثقامت الوزارة وفقًا لهذا البروتوكول بتوفير كافة الحقائب التدريبية للشباب الملتحقين بالمشروع والتنسيق بين الأطراف المعنية حيث تم تدريب ١٥٠ شاب وفتاة على رعاية كبار السن وقد تم فعليًا تخريج الدفعة الاولى من رفقاء المسنين ووأصبح الآن متاح التعاقد معهم لخدمة المسنين في المنازل من خلال الجمعيات الشريكة في المشروع بمقابل مادى مناسب.

هذا وقد حصل المتدربين من خلال معهد علوم المسنين ببني سويف على شهادة معتمدة لإجتياز البرنامج التدريبي كما قامت الجمعيات المعنية بإختيار وأعداد وتشغيل رفيق المسن وإتاحة البرامج التدريبية ليتم مراجعتها وتوفير فرص العمل لمن يتم تدريبهم.

وأضافت الألفي أن إهتمام الوزارة بكبار السن وتنفيذ مشروع "رفيق المسن" يهدف إلى الحفاظ على الترابط والتماسك الأسري من خلال توفير الرعاية المنزلية للمسن داخل اسرته وتوفير البديل عن الرعاية المؤسسية للمسن، حيث تم تدريب وتأهيل عدد من الشباب للعمل بمهنة رفيق المسن. 

جدير بالذكر إن الشباب الذين تم اختيارهم قد حصلوا على تدريب على يد متخصصين نظريًا وعمليًا في مجالات العلاج الطبيعي والرياضة للمسنين وكيفية قياس العلامات الحيوية للمسن والإسعافات الأولية، كما حصلوا على تدريب ايضًا في ديناميكية تحريك المسن وأجهزة الجسم والامراض الشائعة وصحة وتغذية المسن والرعاية النفسية والإجتماعية للمسن.

هذا المقال "مدير سكن "كريم": تحسين المؤشرات الصحية للأسر المستفيدة" مقتبس من موقع (بوابة الفجر) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو بوابة الفجر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق